أحدث صورة “الأمير النائم” في السعودية.. في غيبوبة منذ 17 عامًا

 

Advertisement

الرياض –عربي تريند| أشعلت صورة الوليد بن خالد بن طلال الشهير بـ”الأمير النائم” ضجة عقب تداول أحدث صورة له منذ دخوله بغيبوبة لنحو 17 عاما منذ عام 2005.

وشاركت الصورة الأميرة ريما بنت طلال عبر تويتر، فجر الأربعا.

ويظهر الأمير النائم مستلقيا بفراشه بغطاء كتب عليه “نحن نحبك عزيزي” وجانبه والده الأمير خالد بن طلال.

ويتضح أن ابتسامة خفيفة تملأه وجهه وهو يمسك بكتف ابنه.

وتعرض الأمير الوليد بن خالد بن طلال لحادث سير عام 2005 أثناء دراسته بالكلية العسكرية، ودخل في غيبوبة منذ ذلك الحين.

أطلق عليه لقب “الأمير النائم”، واختلفت تشخيصات حالته وجرى دعوة 3 أطباء أمريكيين ووفد إسباني لوقف النزيف من رأسه لكنه بقي بغيبوبة.

Advertisement

ويبقي الأمير خالد بن طلال نجله تحت الأجهزة والمتابعة أملا بالشفاء.

وقال: “إن الله لو شاء أن يتوفاه بالحادث لكان الآن في قبره.. ومن حفظ روحه كل هذه السنوات قادر أن يشفيه ويعافيه”.

وحرك الأمير النائم أعضاء من جسمه، إذ نشرت الأميرة ريما أخت الملياردير السعودي الوليد بن طلال مقطع فيديو لتحريك رأسه.

وكتبت عام 2019: “الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يا رب لك الحمد والشكر”.

واستطاع الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، الملقّب بـ”الأمير النائم”، أن يحرّك يده لأوّل مرة منذ دخوله في غيبوبة منذ 15 عامًا.

وجرى تداول مقطع الفيديو لـ”الأمير النائم” وهو يحرّك يده عبر منصات التواصل الاجتماعي بكثرة.

ويبلغ الأمير الوليد من العمر 31 عامًا، قضى منها 16 عامًا وهو يحظى بحياة طبيعية.

قبل أن يدخل في غيبوبة على إثر حادث سير أدّى لإصابته بنزيف في الدماغ أبقاه نائمًا على أجهزة التنفس الاصطناعي منذ 15 عامًا.

ومنذ أمس الاثنين تمّ تداول مقطع الفيديو على نطاق واسع.

وأعرب نشطاء ومدوّنون ومغرّدون عن أملهم بأن يكون تحريك “الأمير النائم” ليده دلالة على تحسّن حالته الصحية.

كما أعربوا عن أملهم في إفاقة الأمير الوليد بن خالد بن طلال من غيبوبته الطويلة.

ويُسمع في الفيديو المتداول، الذي لم يتمّ تحديد تاريخ تصويره، صوت امرأة تتحدّث باللغة الإنجليزية مع الأمير الشاب.

وتطلب المتحدثة من الوليد تحريك يده؛ فيقوم بذلك، ثم تطلب منه تكرار الأمر مرة ومرة بشكل أقوى؛ فيستجيب لطلبها.

وهذا ليس أول مقطع فيديو يُظهر فيه الأمير الوليد بن خالد حركة له.

ففي عام 2019 تمّ تداول مقطع مصوّر يظهر فيه الأمير النائم” وهو يقوم بتحريك رأسه من الجهة اليمنى في جسده إلى الجهة اليسرى، وهو على سرير المستشفى، وموصول بالأجهزة الطبية.

وقد علّقت على الفيديو المتداول في حينه الأميرة ريما بنت طلال، أخت الأمير والملياردير السعودي الوليد بن طلال.

وقالت الأميرة ريما قائلةً: “الحافظ القادر الرحمن الرحيم. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين. يا رب لك الحمد والشكر”.

ودخل الأمير الوليد بن خالد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود دخل في غيبوبة على إثر حادث سير في عام 2005 أثناء دراسته في الكلية العسكرية.

ومنذ ذلك الحين، تباينت التشخيصات الطبية لحالة “الأمير النائم” الذي أصيب بنزيف في دماغه.

وقد تمَّت الاستعانة بوفود طبية أجنبية من بينها أطباء أمريكيين وإسبان، لكن دون جدوى، حيث ظلّ الأمير في غيبوبته.

ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم، يصرّ الأمير خالد بن طلال على إبقاء الوليد تحت الأجهزة الطبية.

ويتمسّك الأمير خالد بالأمل في شفاء نجله “الأمير النائم”.

وقد علّق على ذلك قائلًا ” لو شاء الله أن يتوفاه في الحادث لكان الآن في قبره”.

وأضاف “من حفظ روحه كل هذه السنوات قادر على أن يشفيه ويعافيه”.

اقرأ أيضًا | 

بالفيديو: لحظة إعلان وفاة أمير الكويت وأبرز محطات حياته

تفاصيل “الخلافات الحادة” بين الملك سلمان وولي العهد

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri