أحمد عزمي يفتح قلبه: أخويا اتقتل بـ13 طعنة وزوجتي خلعتني لـ”صياعتي”

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| نشر الفنان أحمد عزمي تفاصيل صادمة عن سر غيابه عن الساحة الفنية وحياته الشخصية في العاصمة المصرية القاهرة بينها جريمة قتل شقيقه حمدي.

وقال عزمي إنه وبعد ثورة 25 يناير 2011 عاشت مصر فوضى، لدرجة أن سيارته سُرقت مرارًا ما دفعني لمواجهة ذلك، بما فيها مقتل أخيه «حمدي».

أخويا اتقتل بسبب خناقة

وأوضح أن أخاه «حمدي» قُتل في حادثة بشعة للغاية، إذ طُعن بـ13 طعنة لمشاركته في «خناقة» مع شخص.

في 2011 حسيت مصر مش بتاعتي

Advertisement

وأفاد عزمي بأنه ابتعد عن كل شيء كان مرتبطًا به بسبب إصابته باكتئاب، موضحًا: «في الوقت ده حسيت مصر مابقتش بتاعتي والانتماء اللي كنت حاسه وعايشه قبل كده قل.

وقال: “لقيت الحل إني أروح شرم الشيخ، واشتريت هناك شاليه، وفقدان توازني بدأ يزيد، وابتعدت عن كل الحاجات اللي كنت مرتبط بيها وبحبها».

رسالة للشباب: الكحول بداية لأي مفسدة

وأوضح أنه في شرم الشيخ تعرف على مجموعة أشخاص، ودخل في دوامة تعاطي الكحوليات.

وشدد على أن “الكحول بداية لأي مفسدة ورسالتي للشباب أنه البيرة بتفتح معاك وبتخليك عاوز تجرب حاجات كتير، خاصة مع الاكتئاب والانفصال”.

زوجتي أنقذت ابني بسبب تصرفاتي

وكشف عن انفصاله عن زوجته بناء على طلبها.

وقال: “أم ابني طلبت الخُلع، وهي كان عندها حق، ومش بحمّلها أي حاجة ومش زعلان منها، وهي قررت في الوقت ده تنقذ آدم ابني”.

وأضاف عزمي: “لقتني مش قادر أستوعب أو أبقى مسؤول عن تصرفاتي”، مؤكدًا أن سبب دخوله للدوامة كان مقتل أخيه «حمدي».

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri