أزمة مذيع كويتي يعتنق المسيحية .. “محمد المؤمن” مرتد أم مؤمن وما هي خلفيته ودوافعه

أزمة مذيع كويتي يعتنق المسيحية

اهتزت مواقع التوصل الاجتماعي بالأمس بسبب أزمة مذيع كويتي يعتنق المسيحية، خبر  صادم للجميع وغير متوقع من شخصية بارزة.

حيث خرج بالأمس “محمد المؤمن” المذيع الكويتي المشهور، عبر حسابه الشخصي الرسمي عبى تطبيق”سناب شات” التطبيق الأول بالخليج.

وأعلن عن ارتداده عن الدين الإسلامي واعتناقه المسيحية، “تصلّبت .. عرفت ما هو الرب .. فهمت الحياة وعشت”هذه كانت كلماته.

وتوعد خلال الفيديو  أنه لن يترك حقه وسينتقم ممن تطاول عليه، وقال أنه حر يفعل ما يشاء ما لم يضر أحد وهذا رأيه الشخصي وقناعاته.

أزمة مذيع كويتي يعتنق المسيحية

مزل الخبر كالصاعقة على  أزان الآلاف المتابعين له عبر صفحات السوشيال ميديا المختلفة، ونال قسطًا كبيرا من الهجوم الضاري.

وكانت أكثر التعليقات معادية للغاية وغير متقبله لما فعله، وبر السؤال الهام ما الذي دفعه لهذا وما هي الدوافع القوية وراء هذا القرار.

إلا أنه لم يبدي أي تفسير على هذا  القرار، غير أنه إنسان حر  يفعل ما يحلو له، وأشار انا لم أضر أحد بقراري ولكن هذا اقتناعي.

وجاءت أبرز التعليقات على هذا القرار هي”مشكلتنا بالعالم العربي ما زالت قائمة وهي عدم احترام قرار أي شخص بحياته”.

وأضاف قائلًا “وتركه في حاله لازم شغل الوصاية على بعضنا واللقافة تعلموا احترام حرية الآخرين مهما كانت وبالنهاية.

الأديان السماوية هدفها واحد وهو الإيمان بأن هناك إله عظيم خلقنا جميعًا وخلق هذا الكون العظيم”، هذا كان أبرز التعليقات.

جدير بالذكر أن محمد المؤمن من أبرز الإعلاميين بالكويت، ويتميز بالثقافة العالية والآراء الجريئة والقوية والفصاحة في الحديث.

ويتمتع بشعبية كبيرة للغاية، ويتمتع بالآلاف المتابعين عبر حساباته المختلفة، ويعتد برأيه المتزن في كثير من الأحيان وهو عالم ودارس وباحث كبير.

قد يعجبك ايضا