أكبر إطلاق تقني بالشرق الأوسط بالمملكة العربية السعودية

أكبر إطلاق تقني بالشرق الأوسط في أكبر إطلاق تقني من نوعه داخل منطقة الشرق الأوسط والمنطقة الجغرافية، أعلنت السيادة اليوم عن حزمة من المبادرات النوعية والبرامج التقنية بقيمة كاملة تقارب 4 مليارات ريال، بالتعاون مع 10 من أهم عمالقة التكنولوجيا في العالم.

Advertisement

لتعزيز القدرات الرقمية وتحقيق هدف مبرمج لكل 100 سعودي بحلول عام 2030، وتشجيع الابتكار والإبداع وتحقيق الريادة العالمية.

يأتي ذلك ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – لتحقيق أهداف رؤية المملكة باغتنام فرص الاقتصاد الرقمي.

أكبر إطلاق تقني بالشرق الأوسط

هذه المبادرات الضخمة التي لقيت تفاعلاً كبيراً خلال إعلانها في فعالية “الإطلاق” التي نظمت داخل العاصمة الرياض، ترسخ مكانة هيمنة الأمة الآسيوية.

كمركز تقني إقليمي لأهم رواد الأعمال والمبتكرين والمبرمجين في المنطقة والعالم، فهو يأتي أيضًا تتويجًا للشراكة المتميزة.

بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعرفة والهيئة السعودية للبيانات وعلوم الكمبيوتر (SDAIA). ) وكذلك الاتحاد السعودي.

Advertisement

للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار خلال حفل الإطلاق، تم الإعلان عن مجموعة متنوعة من شركات التكنولوجيا الرائدة.

في العالم؛ يقودها (Google و Amazon و IBM و Cisco و Oracle و Microsoft و Trend Micro و Avense Security).

وتعاونهم مع السيادة في “إطلاق برامجهم التدريبية” والمراكز المتخصصة في رفع القدرات الرقمية للكوادر الوطنية الشابة.

و مراكز أخرى للابتكار في ريادة الأعمال التقنية. كشف منظمو فعالية الإطلاق عن ثلاث مبادرات رئيسية (طويق، همّة، قمة).

والتي تهدف في مجملها إلى تعزيز القدرات الرقمية للشباب والفتيات في مجالات البرمجة، وتعزيز الثقة بين الشركات التقنية ووكالات التمويل.

وتشجيع الابتكار والإبداع من خلال التجمعات والمنصات المركزية. ستتخصص “مبادرات طويق” في تحقيق الهدف الأول.

الذي حدده الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والطائرات بدون طيار منذ إنشائه في عام 2017، ممثلاً بمبرمج.

واحد من كل 100 سعودي بحلول عام 2030، ودعم دوره الرئيسي في بناء، تنمية القدرات الوطنية الشابة وتمكينها.

وفيما يتعلق بـ “مبادرات همة”، فإنه يستهدف تحقيق الريادة العالمية للمملكة في صناعة التكنولوجيا، من خلال إطلاق.

البرنامج الوطني لحدث قطاع تكنولوجيا المعرفة بميزانية قدرها 2.5 مليار ريال، وما يتضمنه من منتجات كثيرة، وفي مقدمتها.

“منتج الضمان المالي” بالشراكة مع تقنية برنامج “كفالة” لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة. يضمن هذا المنتج توافر.

ضمانات للشركات المتوسطة والصغيرة العاملة في المجال التقني بحد أقصى يصل إلى 90٪ من قيمة التمويل البالغة.

خمس عشر مليون ريال لمساعدة هذه الشركات في تنفيذ مشاريعها وتغطية خططها التوسعية.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri