أول تلفاز قابل للطي بالفيديو.. اختراع ذكي يمكنه الاختفاء تحت الأرض

أول تلفاز قابل للطي

أول تلفاز قابل للطي ،يومًا بعد يوم تبهرنا التكنولوجيا، والتقدم العلمي الذي أصبح من  أساسيات الحياة، اليوم هو  عصر التقنيات الذكية.

Advertisement

لا زال العلم يفاجئنا بما هو جديد ومتطور، كل يوم  هناك  المزيد من  الاختراعات التي  من شأنها جعل حياتنا أسهل وأفضل.

ومن  أحدث الاختراعات هي الشاشات القابلة للطي، وهي القفزة الجديدة في عالم التقنيات الحديثة حيث توفر المساحة والطاقة.

فمع اعتماد هذا  النوع من التقنيات الحديثة، يمكن للشركات ابتكار هواتف وأجهزة  لوحية قابلة للطي ولا  تأخذ  مساحة كبيرة.

من منطلق المنازل الذكية القابلة للطي ولتقليل المساحات في المستقبل، حتى يتواجد أماكن كافية  ليسكن البشر بها.

أول تلفاز قابل للطي

ابتكرت الشركة الأوروبية ” C SEED Entertainment “، من مقرها الرئيسي في فيينا “النمسا”، هذا التلفاز الثوري.

Advertisement

القابل للطي تحت اسم “M1” ، وهو يعمل على تقنية “مايكرو ليد” التي تعد أذكي التقنيات في العالم حاليًا.

وهي أفضل بعشر مرات من التقنية العادية المعروفة “أو ليد”، حيث أنها تعطي مجال واسع من الألوان العميقة.

وتتميز باللون الأسود  القاتم دون احتراق الشاشة أو تعرضها للتلف، فهي تقنية تعتمد على الألياف الضوئية المرنة.

التي تم ابتكارها منذ 20 عام  لكن لم يتم تطويرها إلى الآن، فكانت شركة “سامسونج” أولى الشركات التي اعتمدتها.

في أجهزة الهواتف القابلة للطي والفولد الأخيرة، ومنها انطلقت الفكرة إلى باقي الشركات المنافسة فتبعتها “هواوي”.

التلفاز مكون من  5 مقاطع مقسمة، بمجرد الضغط على زرار التحكم يرتفع التلفاز من  تحت الأرض وينفتح ليكون.

شاشة 165 بوصة من نوع “ميكرو ليد MicroLED ” بدقة 4k ، مثبتة بقاعدة من الألومنيوم، وعند الانتهاء يقون التلفاز.

بغلق نفسه والعودة من  جديد إلى الحجرة المخصصة له تحت الأرض، ليوفر المساحة ولمنظر جمالي أنيق.

قد يعجبك ايضا