إيران تتقدم بطلب إلى الإنتربول ضد 4 متهمين في اغتيار فخري زاده

قامت الشرطة الإيرانية أمس الاثنين بتقديم طلبٍ إلى الإنتربول (الشرطة الدولية) وذلك من أجل إصدار نشرة حمراء ضد 4 أشخاص قالت على خلفية تورطهم في اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.

جاء هذا التصريح خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الشرطة الإيرانية مهدي حاجيان بالعاصمة طهران.

حيث قدم حاجيان خلال المؤتمر معلومات حول التحقيق في اغتيال فخري زاده.

وأكد المتحدث باسم الشرطة أنه: “تم تقديم طلب للإنتربول لإصدار نشرة حمراء ضد أربعة من منفذي اغتيال فخري زاده”.

إلا أنه لم يذكر أي معلومات مفصلة عن الأشخاص المعنيين.

وأكمل حاجيان “عملنا على إعداد لائحة الدفاع لإصدار الإنتربول نشرة حمراء ضد منفذي اغتيال قاسم سليماني أيضا”.

يذكر أنه تم اغتيال فخري زاده الملقب بـ”عراب الاتفاق النووي”، في 27 نوفمبر 2020.

حيث تم استهداف سيارة كانت تقله قرب طهران، فيما اتهمت إيران إسرائيل بتنفيذ الاغتيال.

يشار إلى أن إيران قد قدمت الثلاثاء الماضي طلبا إلى الإنتربول لإصدار نشرة حمراء ضد 48 مسؤولا أمريكيا.

وكان من بينهم الرئيس دونالد ترمب، وذلك على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

حيث اغتيل سليماني في 3 يناير 2020 في غارة أمريكية بطائرة دون طيار قرب مطار بغداد.

من خلال استهداف سيارة كان يستقلها مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وصرح نائب رئيس البرلمان الإيراني للعلاقات الدولية حسين أمير عبد اللهيان في وقت سابق.

قائلا: إن القوات الأمنية حددت الجهات التي أمرت بتنفيذ اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأكد أنها قد قامت بإلقاء القبض على البعض من منفذيه.

وأوضح عبد اللهيان أن “القوات الأمنية حددت الجهات التي أمرت بتنفيذ عملية الاغتيال واعتقلت بعض منفذيها”، دون ذكر تفاصيل أخرى.

اقرأ أيضا| توعد بالرد… وزير الدفاع الإيراني يؤكد ضلوع إسرائيل في اغتيال فخري زاده

قد يعجبك ايضا