وزيرة الصحة المصرية تصرح :لا إيقاف للدوري العام وجميع وفود مونديال اليد عادوا بسلام

لا إيقاف للدوري العام

صرحت الدكتورة  هالة زايد وزيرة الصحة  المصرية، أنه لا إيقاف للدوري العام بعد  الدعوات التي أثيرت في الآونة  الأخيرة.

داعين بضرورة أيقاق النشاطات الرياضية كليًّا وعلى رأسها الدوري المصري الممتاز، في ظل تزايد  عدد الحالات المصابة.

مع بداية الموجة الثانية من الفيروس في البلاد، مما ألقى بحالة من الذعر في قلوب المواطنين، في كل مكان بمصر.

لذا تمت الدعوة  بوقف الدوري، لتقليا أعداد  الناس الذين يتجمعون من أجل متابعة المباريات، خاصة أنه له أهمية كبيرة.

لا إيقاف للدوري العام

صرحت اليوم الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال بيانها بالجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الخميس.

أن الدولة وقفت وبقوة وحزم أمام هذا الوباء العالمي، وحاولت قصارى جهدها من أجل السيطرة على الوضع داخل البلاد.

حيث قالت ” «كان أمامنا نفتح الدنيا ويزيد الوباء ويزيد عدد الوفيات، وأن يخرج الوباء عن السيطرة كما حدث في بعض الدول.

أو نلجأ للإغلاق الكامل، ويتم تدقيق تام لكل الحالات، وإجراء تحاليل للجميع، وحصر الإصابات، لكن وجدنا أن هذا لم يقلل الإصابات».

وتابعت حديثها مضيفة، أننا لم نلجأ إلى الإغلاق الكلي ولم نعلق النشاط الرياضي في الموجة الثانية ونجحنا في السيطرة على  الوضع.

وإشارات غلى أن جميع الوفود التي جاءت إلى مصر من أجل المشاركة، في فاعليات كأس العالم لكرة  اليد.

عادت جميعها إلى  بلادها في سلام ولم تسجل حالة واحدة إيجابية من بينهم، وهذا يعد إنجاز  كبير للفرق الطبية  في مصر.

واشارت إلى  أنه يوجد بطولات أخرة تم تنظيمها عالميًا، سجلت 500 حالة إصابة جديدة قبل بدء البطولات.

واضافت أن الوزارة قد اتخذت الحل الثالث، وهو  تسطيح مستوى الوباء، وأن يتم التعامل مع الوباء بالتدريج وليس مرة واحدة.

قد يعجبك ايضا