ارتفاع عدد ضحايا العاصفة الثلجية المروعة في الولايات المتحدة

 

Advertisement

نيويورك – عربي تريند| تسببت عاصفة شتوية عاتية تضرب أمريكا الشمالية بارتفاع عديد الضحايا في ولاية نيويورك، وفقا لما أكده مسؤولون محليون.

وقال مارك بولونكارز، وهو مسؤول في مقاطعة إيري إن 34 شخصا قتلوا ولا تزال السلطات المحلية تحاول التعرف على هوية 3 ضحايا.

وقتلت العاصفة، التي ضربت الولايات المتحدة على مدار نهاية الأسبوع الماضي، أكثر من 60 شخصا في ثماني ولايات أمريكية.

وقال بولونكارز: “عاصفة مرعبة خلفت عددا كبيرا للغاية من الوفيات”. رغم ذلك، بدأت الأوضاع تتحسن في المناطق الأكثر تضررا من هذه الظاهرة المناخية.

ولا تزال 1000 أسرة في المقاطعة تعاني من انقطاع التيار الكهربائي، بينما يتوقع عودته لـ95% من سكان إيري بنهاية اليوم الأربعاء، وفقا لبولونكارز.

وحققت بافالو، التي وصل ارتفاع الثلوج فيها إلى حوالي 1.2 متر، تقدما ملحوظا في إزالة الثلوج من الطرق، وفقا لمسؤولين في إيري.

Advertisement

وقال بولونكارز إن 65% من الطرق باتت بممر واحد يصلح للسير رغم أن القيادة لا تزال محظورة نظرا للأوضاع الخطيرة الناتجة عن سوء الأحوال الجوية.

وفي غضون ذلك، استأنف العمل في مطار بافالو نياغرا الدولي بعد إغلاق استمر منذ الجمعة الماضية.

في حين استأنف عمل خطوط السكك الحديد بشكل محدود.

وينتقل الحرس الوطني الأمريكي من منزل إلى آخر في أحياء المقاطعة التي لم يعد ممكنا إجراء فحوصات طبية بسبب تبعات العاصفة.

ويخشى المسؤولون المحليون أن يكون بعض السكان الذين يعيشون بمفردهم قد لقوا مصرعهم بسبب سوء الأحوال الجوية.

ومع تحسن درجة الحرارة وذوبان الجليد، تستعد المقاطعة الأمريكية لمواجهة فيضانات محتملة، وفقا لمارك بولونكارز.

وفي مناطق أخرى في الولايات المتحدة وكندا، لا يزال السكان يتعاملون مع تبعات العاصفة الشتوية.

وشهدت ولايات في غرب الولايات المتحدة وفي منطقة جبال الروكي هبوب رياح عاصفة وهطول أمطار غزيرة.

وتوقع مركز الأرصاد الجوية أن “العاصفة العميقة السريعة قد تؤدي إلى فيضانات خاطفة وعواصف رعدية”.

وأشار إلى أنعا من الظواهر المناخية التي يتوقع أن تحدث نهاية الأسبوع المقبلة.

وتسببت العاصفة بالفعل في فيضانات في ولايتي واشنطن وأوريغون الغربيتين.

وانقطع التيار الكهربائي عن حوالي 80000 شخص، وفقا لموقع PowerOutage.us.

وشهدت أولمبيا، عاصمة ولاية واشنطن الأمريكية، ارتفاعا للمد إلى مستويات قياسية سجلت 5.6 أمتار، وفقا لمسؤولين محليين.

كما يعاني بعض سكان كندا من انقطاع الكهرباء بسبب العاصفة العاتية.

بما في ذلك 19000 شخص في مقاطعة كيبك، وفقا لشركة كهرباء هيدرو كيبك الكندية.

وفي مقاطعة أونتاريو الكندية، لا يزال 10000 شخص يعانون انقطاع الكهرباء حتى الآن، وفقا لشركة الكهرباء هيدرو وان.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri