الإجراءات الوقائية بالأردن || الحكومة ترد على الاتهام بتهديد المواطن بسبب كرونا

الإجراءات الوقائية بالأردن بسبب كرونا استمرت منذ انتشار الموجة الأولى وامتدت للموجة الثانية من جائحة كرونا، وقد قامت الدولة بالعديد من الإجراءات لمنع انتشار الفيروس بشكل كبير بين الناس وخاصة بعد بداية الموجة الثانية، تلك الموجة التي بداة بشراسة وارتفع فيها عدد الإصابات بين المواطنين لأسرع منها بالموجة الأولى مما استدعى الإسراع في إجراءات الإغلاق والعزل والتنبيه على المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية.

إجراءات وزارة الصحة بالأردن بشأن جائحة كرونا

الإجراءات الوقائية بالأردن
الإجراءات الوقائية بالأردن

الإجراءات الوقائية بالأردن

قامت وزارة الصحة بالمملكة بالاشتراك مع وزارة الداخلية بعمل إغلاقات للعديد من الهيئات والمؤسسات ومنها المدارس، فتوقف الذهاب اليومي للمدارس والجامعات منذ انتشار الموجة الثانية والتي ارتفعت فيها أعداد الإصابات لما يقترب من 5000 إصابة يومية بالفيروس، وتم تعقيم وسائل المواصلات والشوارع وفرض عدم الذهاب للمساجد والعديد من الإجراءات الوقائية لمنع الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات والوفيات، وقامت بالتنبيه على المواطنين بضرورة لبس الكمامات والعزل.

رد الحكومة الأردنية على ادعاءات المعارضة

اضطرت الحكومة الأردنية على لسان المتحدث الرسمي باسمها اليوم الأحد للرد على ما تمت إثارته بشأن تهديد محافظ عمان للمواطنين في حال عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والعزل بقولهم أنه “تهديد فظ وغير لائق بالأردنيين”، وأجاب المتحدث الرسمي أن الحكومة كانت تشيد بالإجراءات التي تم اتخاذها بالعاصمة على الوجه الأخص والذي أدى لتراجع الإصابات بشكل كبير، وأن السيد المحافظ شدد على ضرورة استمرار الالتزام في الإجراءات الوقائية وتم التنبيه على المتباهين بكسر القانون وعدم لبس الكمامات بالإجراء الصارم، وأن التنبيه لم يأتي في سياق التهديد للشعب وأنه كان للفئة المناوئة للقانون مما قد يضر بالمجهود الكبير الذي تقوم به الدولة بالفترة الأخيرة والذي أثمر عن تراجع أعداد الإصابات

وأعلن السيد الخلايلة أنه يحب الصلاة بالمسجد ولا يحب عبارة “صلوا في بيوتكم”، وذلك بالرغم من عدم كافة الإجراءات اللازمة بجميع المساجد، وان في عباراته التي قالها لم يكن هنالك أي عبارات تهديد، وأكد الرجوع لفيديوهات اللقاء لمراجعتها والتأكد منه، وأن اللقاء الصحفي الذي قام به كان يهدف للتنبيه وليس للتهديد ولا يجب إخراج الكلام عن سياقه.

قد يعجبك ايضا