البتكوين تتخطى حاجز 50 ألف دولار .. تجارة عالمية خفية عبر الإنترنت بالمليارات

البتكوين تتخطى حاجز 50 ألف دولار

البتكوين تتخطى حاجز 50 ألف دولار  ، أصبحت تلك العملة الافتراضية واحدة من أهم العملات في العالم الافتراضي حاليًا.

Advertisement

حيث يتم تداولها  عبر الإنترنت منذ بداية انطلاقها  في عام  2009، ولكن لم تكن معروفة في بادئ الأمر لكن بالتداول الكثير.

أصبح لها مكتن كبير بين العملات الافتراضية  الأخرى، التي يتم تداولها عبر الإنترنت لتصل اليوم إلى  الحد الأقصى منها.

حيث بلغ حجم التداول للعملة الواحدة منها نحو  50 ألف دولار، عبر  الأسواق الإلكترونية الافتراضية المنتشرة حول العالم.

البتكوين تتخطى حاجز 50 ألف دولار

أظهرت اليوم  عدد من البنوك الاستثمارية اهتمامها الكبير  بعملة “البتكوين” الافتراضية، وأشارت التقارير الاقتصادية.

للمستثمر الكبير “مورغان ستانلي” الذي يمتلك 150 مليار دولار،  من الأصول توازن الانخراط في عملات بتكوين.

Advertisement

حيث صعدت اليوم  حجم التداولات في البتكوين إلى 50 ألف للوحدة  الواحدة، مع مواصلة التغذية من قبل الشركات العالمية.

وقد سجلت العملة المشفرة  عالميًا زيادة بمقدار، 72% خلال النصف الثاني من العام الماضي تزامنًا مع “كورونا”.

وقد دعمت العديد من الشركات العالمية  هذه العملة المشفرة، وكان أبرزها هي شركة  “تسلا”  العالمية لصناعة  السيارات الكهربية.

بحجم استثمار بلغ 1.5 مليار  دولار، وسط العديد من الجدل  حول ما هو  السبب وراء ارتفاع قيمتها هل هو  الشعار الرسمي.

مع وجود العديد من التحذيرات من خسارة المستثمرين للأرباح، أو  تعرضهم لعمليات نصب أو احتيال خاصة  انها غير ملموسة.

وأشار المحلل الاستراتيجي “مايك ماكغلون”  حيث قال “من المرجح أن تستمر تقلبات بتكوين في الارتفاع على المدى القريب”ز

“وأن تظل مرتفعة حتى تستقر حول قمة تالية”، مضيفاً أن “100 ألف دولار قد تكون هدفاً طويل المدى”، وسط التكهنات.

ولكن مما لا شك فيه أن  البتكوين أصبحت عملة عالميةـ تحقق المليارات من الأرباح إذا ما تم  استخدامها بالشكل الصحيح.

قد يعجبك ايضا