البرازيل تعلنها الخطر قادم.. مع أكثر من 50 ألف حالة إصابة جديدة و1300 حالة وفاة

البرازيل تعلنها الخطر قادم

البرازيل تعلنها الخطر قادم ، حيث أعلنت اليوم وزارة الصحة البرازيلية عن تسجيل 51050 إصابة و1308 وفيات جديدة بفيروس كورونا.

Advertisement

مما يدق ناقوس الخطر بالرغم من وجود تراجع طفيف عن الأمس، إلا أن عدم التراجع الكبير في عدد الحالات لا ينبئ بالخير.

وأعلنت الوزارة أنه يجب الالتزام التام بالتدابير الاحترازية، التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية من قبل من أجل السيطرة.

خاصة أن البرازيل تعد من أكثر البيئات انتشارًا للفيروس في أمريكا اللاتينية، إلى الآن وأنها أكبر الدول تعدادَا في المنطقة.

البرازيل تعلنها الخطر قادم

وأفادت وزارة الصحة في تصريحات اليوم، أنه طبقًا للتقارير اليومية الأتية قد تم تسجيل مجموع حالات إصابة جديدة.

خلال الأربع والعشرون ساعة الماضية بواقع 51050 إصابة جديدة،، ليصل بذلك الرقم الإجمالي لعدد الإصابات 10081676 حالة.

Advertisement

يأتي هذا التقرير بعد أن سجلت البرازيل أعداد إصابات في اليومين الماضيين على  التوالي،17 فبراير 56766 حالة، وفي 18 فبراير 51879.

وقد تم رصد اليوم  1308 حالة وفاة  جديدة من الفيروس، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات في البلاد  إلى 244765 شخصا.

وقد سبق في اليوم السابق وصول  عدد الحالات المتوفاة إلى 1150 حالة، ولا تزال البرازيل تعاني من ارتفاع الإصابات والوفيات.

في ظل التدابير الاحترازية التي تنتهجها الدولة، لكن دون  جدوى مع  استمرار الشعب في الممارسات اليومية العادية.

مما يدق ناقوس الخطر وربما يكون هناك قنبلة موقوته في البرازيل، على حد قول العلماء حول العالم إذا ما لم يتم التعامل.

معها بحنكة  وانضباط أكثر من هذا، حتى لا ندخل في مرحلة تفشي كبرى محن في غنى عنها، لذا تحاول منظمة الصحة.

التواصل مع السلطات البرازيلية من أجل تدارك الموقف قدر الإمكان، وتوفير الجهود المستطاعة لتحقيق ذلك في أقرب وقت.

قد يعجبك ايضا