الحظر الجزئي .. المملكة العربية السعودية تطالب بالحفاظ على الأرواح من خطر الوباء

الحظر الجزئي

الحظر الجزئي ،دشن منذ قليل رواد  مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية هاشتاج مطالبين الإدارة الحاكمة.

بضرورة فرض الحظر الجزئي للحد  من انتشار الفيروس، وقد قامت المملكة العربية السعودية في ذات السياق التأميني.

بتعليق الصلاة في المساجد  واقتصارها على  أماكن محددة فقط وبأعداد محددة فقط، مع غلق تام لجميع أماكن التجمعات.

وتمثل في علق المسارح  والمطاعم والقاعات والسنيمات والاستراحات والمولات والهيبرات وكافة  الأماكن التي تجذب الناس.

يأتي هذا  في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة للحد من  اتساع رقعة الإصابة بالوباء المنتشر “كورونا“.

الحظر الجزئي

طالب الشعب السعودي اليوم بضرورة تطبيق الحظر الجزئي في المملكة، وتقليل عدد ساعات العمل وتقليل الإشغال في المصالح الحكومية.

وتحويلها إلى النظام الإلكتروني بما يخفف الضغط  على مكاتب المصالح الحكومية، ويترتب عليه تقليل عدد الناس بالشوارع.

وتخفيف وطأة الزحام في المواصلات العامة أو الاختلاط بين الناس في الشوارع والميادين، مما سيقلل بالتبعية نسبة الانتشار.

الخاصة بالفيروس بقدر الإمكان لحين العبور من تلك الفترة الصعبة التي يهجم فيها الفيروس بشراسة، تزامنًا مع الموجة الثانية منه.

وعليه ستقل عدد الحالات المصابة به وسيتيح  فرصة للدولة أن تتحكم في الأعداد قدر الإمكان، لحين الانتهاء  من تلقيح كافة المواطنين.

جدير بالذكر  أن المملكة العربية السعودية قد بدأت بالفعل في توزيع اللقاحات الخاصة بالفيروس، من خلال تطبيق مبتكر “توكلنا“.

تم تقديمه بالتعاون ما بين وزارة الاتصالات ووزارة الصحة بالمملكة، حيث يتيح لجميع المواطنين تسجيل الدخول إليه.

وتسجيل البيانات الشخصية الخاصة بهم وتحديد موعد تلقي الجرعة الخاصة بهم من اللقاح، تبعًا للحالة الصحية الخاصة بكل فرد.

وقد بدأت الأطقم الطبية في المملكة بتلقي أول الجرعات من اللقاح، حيث أنهم أول الخطوط المعرضة للإصابة المباشرة.

قد يعجبك ايضا