وزير الخارجية الأميركي يوقع على شطب السودان من “الدول الراعية للإرهاب”

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه قام بالتوقيع على قرار شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب واعتبر بومبيو أن “هذه الفرصة تأتي مرة واحدة في كل جيل من أجل الحرية”.

ونشر وزير الخارجية الأميركي في تغريدة على تويتر قائلا: “بعد أشهر من المفاوضات، وقعت على أمر شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأكد بومبيو أيضا: “ضمان تعويض ضحايا الإرهاب الأميركيين وعائلاتهم”.

يذكر أن واشنطن قد أدرجت السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993.

وكان ذلك بسبب استضافة الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن حينها.

وكشفت الحكومة السودانية في 22 من الشهر ديسمبر 2020 أن الكونغرس وافق على قانون يستعيد السودان بموجبه حصانته السيادية.

كما أتبعه بالموافقة على صرف منح مالية لسداد ديون مستحقة على الخرطوم ولدعم فئات اجتماعية.

وقال بيان وزارة العدل السودانية حينها إن تشريع الكونغرس يحصّن البلاد من الملاحقة أمام المحاكم الأميركية في قضايا الإرهاب.

وذلك بعد الإعلان عن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب قبل أيام.

وأجبر تشريع الكونغرس السودان على دفع 335 مليون دولار كتعويضات للمتضررين.

وكان ذلك مقابل حذف اسمه من القائمة كخطوة أولى، يعقبها شطب الأحكام القضائية الصادرة ضده في تلك القضايا.

وسبق قرار الكونغرس إعلان السفارة الأمريكية بالخرطوم بدء سريان أمر تنفيذي أمريكي بإلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب.

ويقضى قرار الكونغرس إبطال كل الأحكام التي قضت بها المحاكم الأميركية مسبقا في قضية السفارتين.

والتي قضت بتغريم السودان 10.2 مليارات دولار، بحسب البيان.

وسيقوم الكونغرس بشطب كل القضايا الأخرى المرفوعة ضد السودان.

ومن بينها 5 قضايا رفعت هذا العام تتهم السودان بدعم حركة حماس في أعمال تضرر منها مواطنون أميركيون مقيمون في إسرائيل.

بالإضافة إلى قضية أخرى رفعها بحارة أميركيون كانوا على متن المدمرة كول.

اقرأ أيضا| خلال أيام.. أمريكا قد تزيل اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”

قد يعجبك ايضا