هجوم بعدد من الصواريخ على السفارة الأمريكية في العراق (شاهد)

أعلن الجيش العراقي عن عملية إطلاق عدد من الصواريخ أمس الأحد باتجاه المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، حيث استهدفت السفارة الأميركية.

وتضم المنطقة الخضراء الكثير من المقرات الدبلوماسية والمؤسسات الحكومية.

وقال الجيش العراقي  في بيان له أن عددا من صواريخ الكاتيوشا انطلقت من منطقة معسكر الرشيد جنوب شرق بغداد.

وبين أت الصواريخ أصابت مجمّعا سكنيا داخل المنطقة الخضراء.

وأضاف أنها ألحقت أضرارا بالمباني والسيارات، لكنه لم يسفر عن خسائر بشرية.

وقد انطلقت صفارات الإنذار من مجمع السفارة داخل المنطقة التي تضمّ مباني حكومية وبعثات أجنبية.

وصرح مسؤول أمني أن نظاما مضادا للصواريخ أقيم للدفاع عن السفارة الأميركية، تمكن من تحويل مسار أحد تلك الصواريخ.

وأظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة إطلاق الصواريخ تجاه السفارة الأمريكية.

ومن جانبها فقد أدانت الرئاسة العراقية الهجوم، ووصفته بالعمل الإرهابي الذي يستهدف سيادة العراق وعلاقاته الخارجية.

وقام الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في بيان بدعوة الحكومة العراقية إلى إعلان حالة الطوارئ في بغداد.

وقال إنه “ليس من حق أحد استخدام السلاح خارج إطار الدولة”.

وبدوره فقد قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن: “مليشيات مدعومة من إيران شنت مجددا هجوما بعدد من الصواريخ في بغداد ما أدى إلى إصابة مدنيين عراقيين”.

وأكمل: “يستحق شعب العراق محاكمة هؤلاء المهاجمين الذين يجب أن يكفوا عن أعمالهم المزعزعة للاستقرار”.

ومن جانبها فقد نددت السفارة الأميركية في العراق بالهجوم الصاروخي.

وقالت السفارة إنه تسبب في أضرار طفيفة لكنه لم يسفر عن سقوط قتلى أو مصابين.

ودعت جميع القادة السياسيين والحكوميين في العراق إلى اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها.

اقرأ أيضا| إيران تتوعد إسرائيل عقب اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده

قد يعجبك ايضا