بالخطأ… الشرطة الأمريكية تكبل امرأة عارية (شاهد)

قامت الشرطة الأمريكية في مدينة شيكاغو بتكبيل يدي امرأة سوداء وهي عارية بعد مداهمة منزلها في قضية مرتبطة بخطأ في تحديد الهوية.

وقد أثار مقطع الفيديو المنتشر انتقادات حادة للسلطات الأمريكية في الدينة.

وقد داهمت الشرطة منزل امرأة سوداء في 21 فبراير عام 2019 إلا أن تسجيل الفيديو ظهر مؤخرا.

وأظهر مقطع الفيديو رجال الشرطة وهم يكسرون باب منزل “أنجانيت يونغ” بقوة.

وقاموا بتكبيل يدي الأخصائية الاجتماعية البالغة من العمر 50 عاما وهي تقف عارية في غرفة المعيشة.

وسمع في التسجيل  صوت السيدة  وهي تصرخ” “ما الذي يجري؟ عن ماذا تبحثون؟”.

وأضافت: “أنتم في المنزل الخاطئ، يا إلهي، هذا لا يمكن أن يكون صحيحا، كيف يكون هذا قانونيا؟”.

وقالت الامرأة: “إنها كانت قد عادت لتوها من العمل وكانت تخلع ملابسها في غرفة نومها عندما اقتحمت الشرطة المكان”.

وأكملت: “حدث ذلك بسرعة ولم يكن لدي وقت لارتداء الملابس كنت أقف هناك مرعوبة وذليلة”.

وغادرت الشرطة المكان بعد تأكدها أنها في العنوان الخطأ.

وقام أحد  الضباط بالاعتذار ليونغ بينما حاول آخرون إصلاح باب بيتها المكسور.

وكانت الشرطة تبحث عن مشتبه به يقيم في المجمع السكني نفسه الذي تعيش فيه يونغ.

ومن جانبها فقد قالت رئيسة بلدية شيكاغو لوري لايتفوت للصحفيين إنها شعرت بالاشمئزاز.

وذلك عندما شاهدت الفيديو ووصفت عملية الدهم بأنها فشل ذريع.

وأضافت: الأصل “كان من الممكن أن أكون أنا بسهولة”.

وقال محامي يونغ كنان سولتر والذي رفع دعوى على قسم الشرطة: “لو كانت شابة بيضاء ما كانت لتواجه المعاملة نفسها”.

وأكد أن الماهمون من الأمن: “نظروا إلى يونغ على أنها أقل مرتبة من البشر”.

اقرأ أيضا| العنصرية مجددًا.. بالفيديو: شرطي يلكم أمريكية “سوداء” في وجهها

قد يعجبك ايضا