القصة الكاملة لـ “التيك توكر” المصري إبراهيم مالك؟ نشر فسق وفجور

القاهرة – عربي تريند| فتح قبض الأجهزة الأمنية في مصر على الـ تيك توكر إبراهيم مالك، الشهير عبر “تيك توك” بالظهور مع فتيات التساؤلات.

Advertisement

وفي التفاصيل، فقد بدأت الحكاية بتقديم المحامي المصري أشرف فرحات بلاغًا ضد إبراهيم مالك لاتهامه بنشر الفسق والفجور.

ويتهم فرحات التيك توكر ببث فيديوهات على تيك توك، خادشة للحياء العام.

لكن اشتهر إبراهيم مالك بظهور متكرر مع فتيات وسيدات عربيات، واشتهاره بجملة: “عازب لسة ومتجوزتش مين ترضى بيا؟”

وتحول لمحط سخرية وانتقادات واسعة من المستخدمين على التطبيق.

فيما عادت المصرية حنين حسام الشهيرة بفتاة التيك توك لتصدر محركات البحث والأكثر تداولا بموقع تويتر “التريند”، عقب محاكمتها بتهم “الاتجار بالبشر”.

واتهمت النيابة العامة حسام بالاتجار في البشر كونها “تعاملت بأشخاص طبيعيين هن المجني عليهن الطفلتان “ملك. س” و”حبيبة. ع”.

Advertisement

لكن قالت إنه لم تتجاوز أعمارهن الثامنة عشرة، والمدعوة «روان. س» و«سارة. ج» وفتيات أخريات.

وأشارت النيابة إلى أنها استخدمتهن بحجة توفير فرص عمل لهن بستار عملهن مذيعات عبر تطبيقات إلكترونية للتواصل الاجتماعي “تطبيق لايكي”.

وذكرت أن ذلك يحمل بطياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة، بأن دعتهن «على مجموعة تسمى لايكي الهرم».

وأوضحت النيابة أنها أنشأتها على هاتفها ليلتقين فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة بفترة العزل المنزلي أثناء جائحة كورونا.

وأكدت أن المجموعة دشنت بغرض الحصول على نفع مادي.

وأقرت حنين حسام بالواقعة وبإنشائها حسابات مختلفة لموقع «لايكى» و«تيك توك»، ونشر فيديوهات تضمنت اعتداء على القيم الأسرية.

وأشارت إلى أنه مع زيادة نسبة المشاهدة تنال مبالغ طائلة ما دفعها لإنشاء شركة وهمية لاستقطاب الفتيات وتحقيق أرباح لها من التطبيق.

وقالت حسام إنها تترجم إلى أموال تحول لحسابها الإلكتروني وتتقاسم الحصيلة مع الفتيات المستقطبات.

لكن كشفت عن إنشاء جروب خاص مع المتهمين الثالث والرابع والخامس القائمين على إدارة التطبيق.

وذكرت النيابة أن ذلك دفعها لإحالة المتهمة لمحكمة الجنايات بعد توجيه التهم المنسوبة إليها، وتحديد جلسة 18 أبريل المقبل للنطق بالحكم.

لكن حنين حسام استمعت محكمة جنايات القاهرة إلى حنين حسام، برفقة صديقتها مودة الأدهم وثلاثة آخرين.

وذلك في إعادة محاكمتها في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “الاتجار بالبشر”.

لكن انتحبت حنين في حديثها أمام المحكمة.

وقالت: لا أرتدي ثوباً عاريا وحكم غيابيا على حنين حسام بالسجن عشر سنوات.

فيما حكم على مودة الأدهم وثلاثة آخرين بالسجن ستة أعوام.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri