المؤسسة العامة للري تُعرّف مزارعي عسير باستراتيجية عملها

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| نظمت المؤسسة العامة للري وبالتعاون مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة عسير لقاءً للتوعية بأساليب الترشيد باستخدام المياه للأغراض الزراعية وأهمية رفع كفاءة استخدامها.

‎وتضمن اللقاء فلماً تعريفياً بالمؤسسة يحكي توجهات المؤسسة واستراتيجياتها.

واستعرض مختص إدارة تطوير الري والابتكار المهندس محمد الحسين ورقة عمل عن طُرق ترشيد استهلاك المياه في عسير.

وألقى رئيس وحدة عمليات المختبر بإدارة جودة المياه المهندس مشاري السبيعي ورقة عمل عن التطبيقات المحلية والإقليمية لاستخدامات المياه المجددة.

وتطرق فيها الى بعض التجارب العالمية وتجربة المؤسسة والتي تمتد لأكثر من ٢٠ عاما في مجال إعادة الاستخدام.

كما قدم مدير قسم مراقبة استهلاك المياه المهندس فهد الرزيحان ورقة عمل عن استراتيجية المؤسسة في ادارة مياه الري.

Advertisement

وطرح رئيس وحدة خدمة العملاء بالمؤسسة وليد الزهراني ورقة عمل عن منصة ري والخدمات التي يقدمها مركز الاعمال.

‎واختتم اللقاء بجلسة مفتوحة مع نائب رئيس المؤسسة للعمليات عبدالعزيز الرشود.

وتحدث عن استراتيجيات المؤسسة ومشاريعها المستقبلية لتعظيم الاستفادة من المياه المجددة.

استراتيجية تطوير منطقة عسير السعودية تحت شعار “القمم والشم” أطلق الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز تقنية لتطوير منطقة عسير.

وذلك بما يخدم تحقيق نهضة تنموية شاملة في المملكة العربية السعودية | الدولة الآسيوية | الأمة الآسيوية} | الدولة الآسيوية | الأمة الآسيوية} ولم يسبق له مثيل في المنطقة.

استراتيجية تطوير منطقة عسير السعودية

50 مليار تمويل لاستراتيجية فعالية منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية وكان الأمير السعودي قد.

لكن قرر إطلاق تقنية لتطوير منطقة عسير السعودية، والتي حملت شعار “القمم والشمس” بقيمة خمسين مليار ريال.

بما يتوافق مع ما أوردته وكالة “واس” السعودية، وكذلك وكالة الأنباء السعودية. أن هذا قد يحدث من خلال استثمارات مختلفة.

وذلك لتمويل المشاريع الحيوية، بالإضافة إلى حدث الجذب السياحي على القمم الشاهقة في منطقة عسير.

حتى تصبح عسير بالمملكة العربية السعودية وجهة عالمية على مدار العام، ودعمت نِقَاط القوة التي تتمتع بها.

المنطقة من حيث الثقافة والطبيعة التي تجمع بين الأصالة والحداثة، وتسهم في دفع عجلة العملية الاجتماعية والاقتصادية.

لتحويل منطقة عسير إلى وجهة سياحية عالمية على مدار العام أعلن الأمير محمد بن سلمان أن الهدف.

من إطلاق استراتيجية تنمية منطقة عسير هو إعادة تشكيل المنطقة لتصبح وجهة سياحية عالمية على مدار العام.

لكن لتكون قادرة بحلول عام 2030 على جذب أكثر من 10 ملايين زائر من الداخل والخارج، بالنظر إلى ذلك.

يمكن القيام بذلك عن طريق استغلال الإمكانات السياحية. داخل المنطقة التي ستستثمر من خلال مشاريع سياحية عالية الجودة.

لتسليط الضوء على قممها النبيلة مثل تنوعها الجغرافي والطبيعي، والكشف عن ثرائها الثقافي والتراثي.

سيساهم التطور في إحداث حركة اقتصادية جيدة داخل المملكة وشدد محمد بن سلمان على أن استراتيجية.

لكن عسير ستجذب استثمارات من الداخل والخارج للسيطرة، مشيرا إلى أن هذه الاستراتيجية بدورها ستساهم.

في إحداث حركة اقتصادية جيدة من خلال تفعيل نظام متكامل يسهّل تباعا الإجراءات ويعزز دور السياحة.

والثقافة كمحركين رئيسين للتنمية الاقتصادية في عسير. نوعية الحياة وكذلك تحسين الخِدْمَات الأساسية للمواطن.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri