بالفيديو: الملحن هاني مهنا يكشف تفاصيل صادمة عن سجن رموز نظام مبارك

قام الملحن المصري هاني مهنا بالكشف عن كيفية تعامل النظام المصري الراهن مع رموز النظام السابق في عهد مبارك أثناء فترة وجودهم بالسجن.

وصرح هاني مهنا في حديث لإحدى الإذاعات المصرية قائلا: إن بداية صداقته مع علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس الراحل حسني مبارك كانت في سجن طرة عام 2014.

وكان ذلك أثناء قضائه 6 أشهر داخل سجن طرة.

وتحدث الملحن المصري عن فترة سجنه قائلا: “دخلت طرة لقيت حبيب العادلي ربنا يديله الصحة، جمال وعلاء، ومجموعة ضباط”.

وأكمل: “كنا كلنا على بعضنا 16 شخصا قاعدين في مبنيين يسع 3 آلاف واحد”.

وأضاف هاني مهنا: “دخلت لقيت هشام طلعت مصطفى عامل جامع صرح كبير في طرة، وأحمد عز عامل جيم (صالة رياضية)”.

وأردف أن: “سبا (منتجع صحي) فيهما أحدث الأجهزة، وطاولة بينغ بونغ، وطاولة بيلياردو”.

وتابع الملحن المصري: “كنت خائفا في البداية (…) لكن علاء (مبارك) أحضر لي تلفاز، وجمال (مبارك) أحضر لي ثلاجة”.

وأكد: “كنت أول مرة أتعرف عليهما عن قرب، بنلعب كرة مع الضباط وحبيب العادلي هو الحكم”.

وقد أثارت تصريحات هاني مهنا ضجة كبيرة على مواقع التواصل.

وقال نشطاء إن رجال مبارك كانوا يستجمون في فندق خمس نجوم وليس سجنا.

وقال أحد المغردين إن “حديث مهنا العفوي فضح دولة الأسياد والعبيد والثورة المضادة التي لم تترك الحكم لحظة حتى عندما تصورنا أننا أدخلناهم السجون”.

وقام مغردون بالتذكير بعشرات المساجين السياسيين الذين قضوا منذ عام 2013 جراء التكدس والمرض والإهمال.

ولا يزال عشرات الآلاف منهم يقبعون في سجون مصرية ويعانون من نفس الظروف.

وأن حياتهم معرضة للخطر خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وبينوا المعتقلين في سجن العقرب ممنوع عنهم أشياء كثيرة حتى الأدوية.

وأن الزنزانة التي مساحتها 3 أو 4 أمتار يسكنها في بعض الأحيان أكثر من 80 سجينا.

يشار إلى أن جميع رموز نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك الذين خضعوا لمحاكمات بعد ثورة 25 يناير تمت تبرئتهم.

اقرأ أيضا|

“قبور موت”.. “مجلس جنيف” يسلّط الضوء على واقع السجون في مصر

قد يعجبك ايضا