الكويت ترفع الكارت الأحمر || انتهاء مهلة مخالفي الإقامة تنتهي أخر يناير بدون تمديد

انتهاء مهلة مخالفي الإقامة

انتهاء مهلة مخالفي الإقامة هو العنوان الرئيسي الأن لعدد من الصحف الكويتية  المسائية الصادرة  الأن، بعد أن طالت هذه القضية بشكل كبير وتأزمت داخل البلاد.

كان لابد من التوصل إلى جذري بشأنها، وعليه تم  اتخاذ  القرار أن المهلة الممنوحة لكل من انتهت إقامته داخل الكويت ستنتهي بنهاية الشهر الجاري يناير.

وأشارت السلطات أنه ليس لديها أي نية للتمديد ولا التجديد بل الحل هو الرحيل عن أرض الكويت لحين تقنين أوضاعهم في بلادهم ثم يمكنهم العودة مرة أخرى.

انتهاء مهلة مخالفي الإقامة

أ‘لن مصدر مسؤول من داخل وزارة الداخلية الكويتية أنه قد تقرر منح مهلة  للخالفين لقوانين الإقامة  بالكويت، لكي يتم تقنين  أوضاعهم وتجهيز أوراقهم.

بدأت المهلة مع بداية شهر يناير الجاري على أن تنهي بنهاية  الشهر،واشارت الوزارة  أنه غير مسموح  على الإطلاق تمديد المهلة  أو  التجديد لأي إقامة مخالفة.

وأشار المصدر المطلع أنه قد  تم بالفعل التنسيق مع القطاعات الأمنية المختلفة ، من  أجل البدء في اكبر حملة  تعقب وتمشيط لرصد الأفراد المخالفين لشروط الإقامة بالكويت .

وقد أثبتت التجربة أن جميع المخالفي ليس لديهم أي نية للرحيل عن البلاد مستغلين  جائحة “كورونا” لمنع السفر، لكن الحكومة الكويتية قد قامت بتجهز كافة وسائل الترحيل.

واتخذت كافة التدابير الأمنية والوقائية اللازمة من اجل ترحيل كل المخالفين، على أن يتم توفير سبل الراحة لهم أثناء الترحيل والمعاملة الطيبة  لجميع المرحلين.

وأشارت التقارير انه حسب المرصد الحكومي لأعمال العمالة  بالكويت قد حدد عدد العاملين والوافدين إليها من أجل العمل بعدد 100 ألف وافد خلال العام الماضي فقط.

وتبين أن أكثر من 50 % منهم مخالفين لقواعد الإقامة بالكويت لذا توجب ترحيلهم إلى  بلادهم لحين تقنين الأوضاع لديهم والعودة للعمل من جديد.

جدير  بالذكر أن الكويت ثالث دولة خليجية تعاني من انتشار فيروس”كورونا”  لذا تحاول الدولة جاهدة توفير كاف الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس قدر المستطاع.

قد يعجبك ايضا