انهيار رملي في مطار الكويت.. مما أسفر عن وفاة عاملين ونجاة الثالث

انهيار رملي في مطار الكويت الحياة مكتوبة لعامل نيبالي، بينما يموت رفيقاؤه في الرمال التي ابتلعتهم في مشروع المطار الجديد (T2).

Advertisement

رجال الإطفاء، الذين كانت مهمتهم مختلفة عما كانوا على دراية به في إنقاذ الأرواح بفضل الحرائق، حيث غطسوا في حفرة يقدر عمقها بعشرة أمتار، وذلك لإنقاذ الكثير من العمال النيباليين الثلاثة، الذين ابتلعتهم الرمال. في أثناء أداء عملهم.

انهيار رملي في مطار الكويت

في موازاة ذلك وبمجرد ورود الاتصال، كانت وزيرة البناء ووزيرة الدولة للاتصالات وتكنولوجيا المعرفة الدكتورة رنا الفارس في طليعة الواصلين إلى مكان الحادث للمتابعة عن كثب.

ويقدم تعليمات سريعة لمحاسبة أي طرف مسؤول واتخاذ الإجراءات القانونية المطلوبة، وقع الحادث بعد ظهر الأربعاء.

عندما تلقت عمليات فرقة الإطفاء الشاملة، تماشيا مع بيانها، بلاغًا في الساعة 3:12، وبعد ذلك أقلع رجالها من مراكز الطيران العام .

والإنقاذ الفني والمواد الخطرة والدعم. ، نحو المكان، عندما تم العثور على انهيار جليدي رملي بعمق حوالي 10 أمتار.

Advertisement

وأضاف البيان أن فرق الإطفاء عملت على تعزيز مواقع الانهيار، حتى لا تتسبب في انهيارات جديدة، وبدأت عمليات البحث والتشغيل.

حتى تم العثور على واحد من العمال الثلاثة على قيد الحياة. توفي العاملان، وجميعهم من نيباليين الجنسية. وتفقد.

د. الفارس مشروع مطار الكويت الجديد لفحص الأضرار الناجمة عن الانهيار الرملي، لجنة تحقيق عاجلة ومحايدة.

في حادث الانهيار الأرضي الذي وقع بمشروع مبنى مطار الكويت الدولي الجديد (T2)، بما في ذلك ممثلين عن جامعة الكويت وبلدية الكويت.

وتضمنت مهام لجنة التحقيق البحث في أسباب وظروف الحادث ومدى الالتزام بتنفيذ متطلبات وتوجيهات الأمن والسلامة على أن تقدم اللجنة تقريرها خلال أسبوع.

تصريحات الفارس

وأكدت الفارس أنها لن تتردد في مساءلة أي جهة مسؤولة واتخاذ الإجراءات القانونية الإلزامية في هذا الصدد، مع عدم السماح .

للمتورطين بالحادث بالخروج من مواقعهم لحين الانتهاء من التحقيقات الإلزامية، رئيس كتيبة الإطفاء النهائية الفريق خالد راكان المقرد.

وكيل وزارة الهيكل المهندس وليد الغانم مدير الدائرة المحلية للمطارات العميد محمد المحميد مدير المطار تواجد.

في مكان الحادث إدارة تنفيذ المشاريع المهندسة مي إبراهيم المسعد، وعدد من قيادات قوة الإطفاء العامة ووزارة الداخلية.

وبالتالي وزارة الإنشاءات. وبخصوص إنقاذ العامل النيبالي الذي كتبت حياته، أكد العميد الركن المحميد لـ “الرأي” .

أن رجال الإطفاء نجحوا في الوصول إليه، وكان نصف جسده العلوي ظاهرًا، وتحدث إلى رجال الإطفاء، وكان على ما يرام تمامًا.

تم إخراجه وتسليمه إلى رجال طب الطوارئ لمطالبته بالمستشفى.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri