بالفيديو: الحرس الثوري يكشف عن قاعدة صواريخ ضخمة تحت الأرض

كشف الحرس الثوري الإيراني عن قاعدة صواريخ ضخمة تحت الأرض على طول ساحل الخليج وسط توترات متصاعدة مع الولايات المتحدة.

وجاء الكشف المفاجئ عن القاعدة السرية في مقطع بثّه التلفزيون الحكومي الإيراني.

وشوهد في الفيديو المنشور قادة رفيعو المستوى من الحرس الثوري الإيراني وهم يدخلون المستودع تحت الأرض.

وأظهر المقطع أنّ مدخل أرضية القاعدة السرية مطلي بالأعلام الأمريكية والإسرائيلية ويدوس عليها من يدخل إليه.

كما أظهر القادة وهم يسيرون على طول أنفاق ممتدّة.

وتبدو الأنفاق الضخمة وكأنّها لا تنتهي.

وأظهر المقطع أنّ هذه الانفاق مليئة بمجموعة متنوّعة من الصواريخ والشاحنات التي تحمل قاذفات على ظهورها.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، وهو يقف أمام منصات الإطلاق، إن هذه الأعمدة تمتد لمسافة كيلومترات.

وأضاف سلامي بأنّ بحرية الحرس الإيراني لديها “العديد” من هذه القواعد.

وقال: “صواريخ البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني يبلغ مداها مئات الكيلومترات وقد تحسنت دقتها ولديها قوة تدميرية عالية”.

ويأتي الكشف عن القاعدة الصاروخية السرية وسط توترات متصاعدة مع الولايات المتحدة في الأسابيع الماضية.

ولم تحدّد إيران موقع هذه القاعدة الصاروخية.

وقبل ساعات من كشف الحرس الثوري الإيراني عن قاعدته الصاروخية السرية نشرت الولايات المتحدة قاذفتين استراتيجيتين من طراز B-52 في الشرق الأوسط.

وهاتان القاذفتان الاستراتيجيتان قادرتان على حمل السلاح النووي.

وهذه هي المرة الرابعة التي تقوم فيها الطائرات بجولة خلال الشهرين الماضيين.

كما تراجعت الولايات المتحدة عن قرارها الأسبوع الماضي بإعادة حاملة طائراتها البحرية الوحيدة في المنطقة إلى قاعدتها.

وأشارت إلى أنّ التراجع عن سحب حاملة الطائرات جاء بعد “تهديدات” من مسؤولين إيرانيين.

وتزامنت التحركات الأمريكية مع الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في العراق في 3 يناير 2020.

وخلال احتفالات الذكرى الأولى لوفاة سليماني جدد المسؤولون الإيرانيون تعهدهم بالانتقام له.

لكنّه قالوا أيضًا إنّ “الانتقام” لسليماني سيأتي في وقت أكثر ملاءمة.

وحذّرت إيران الولايات المتحدة من أي تصعيد.

وقالت طهران للقوى العالمية إنّها لا تريد الحرب، لكنّها ستدافع عن نفسها إذا تحركت الولايات المتحدة.

ويأتي الكشف عن قاعدة الحرس الإيراني الصاروخية السرية أيضًا بعد يومين فقط من إجراء الجيش الإيراني أول تدريب على الإطلاق لطائرات بدون طيار محلية الصنع.

وضربت الطائرات بدون طيار أهدافا برية وبحرية وجوية في إطار تدريبات استمرت يومين أجريت في محافظة سمنان الشمالية.

قد يهمّك |

الحرس الثوري يفتتح قاعدة عسكرية في أهم نقطة استراتيجية

قد يعجبك ايضا