بالفيديو: تعرّف على “رؤية” حميدتي للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي

تحدّث نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو “حميدتي” لأوّل مرة عن رؤيته لتطبيع العلاقات بين السودان والكيان الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال لقاء أجراه حميدتي مع قناة “سودانية 24” المحلية من مقر إقامته في جوبا يوم الجمعة.

وأعلن نائب رئيس مجلس السيادة السوداني عن رغبة بلاده في “إقامة علاقات” مع الكيان الإسرائيلي وليس “تطبيعًا”.

وادّعى أنّ هذه العلاقات ستهدف إلى استفادة السودان من الإمكانيات “المتطورة” لدى الكيان الإسرائيلي.

وقال إنّ “إسرائيل متطوّرة، ونحن نبحث عن مصلحتنا”.

وتابع “العالم أجمع يتعامل مع إسرائيل، والدول العظمى تتعامل مع إسرائيل من ناحية تقنية ومن ناحية زراعية”.

ودعا حميدتي إلى معرفة آراء الشارع السوداني بشأن “إقامة علاقات” مع الكيان الإسرائيلي.

وقال “الشعب السوداني يقرر بعد استطلاع رأي عام، هذه هي الديمقراطية”.

وتساءل “الرافضون لإقامة علاقات مع إسرائيل، من فوضهم بذلك؟”.

ورأى أنّ السودان بكل صراحة يحتاج إلى الكيان الإسرائيلي، مؤكّدًا “لسنا خائفين من أي شخص، نريد علاقات وليس تطبيعا”.

وشدّد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني “نمشي في هذا الخط” للعلاقة بين الخرطوم و”تل أبيب”.

وزعم أنّ الجميع قد طبّع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.

وأشار إلى عدم وجود حدود تربط بين بلاده والكيان الإسرائيلي.

وأضاف حميدتي “صحيح أن القضية الفلسطينية مهمة، ومن المفروض أن نقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قضاياه، لكننا لسنا أقرب من أولئك الذين تجمعهم علاقات مع إسرائيل”.

وتابع: “نحن لسنا أقرب منهم، إسرائيل لها مع مصر حدود، ونحن ليس لدينا حدود، ولها مع الأردن حدود، والأردن بها 3 ملايين فلسطيني، ويمكن أكثر”.

وواصل “شئنا أم أبينا، موضوع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مربوط مع إسرائيل”.

وبيّن أنّ أمر العلاقة بين رفع السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب” وإقامة “علاقات” مع الكيان الإسرائيلي قد اتّضح للمسؤولين السودانيين “ونحن نرجو ألا يكون مربوطا بالعلاقات مع إسرائيل”.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أعلن عن موقف بلاده الحاسم في قضية تطبيع مع الكيان الإسرائيلي مقابل إزالة اسم السودان من “قوائم الإرهاب الأمريكية”.

وقال حمدوك إنّ السودان لا يريد ربط رفعه من قائمة الإرهاب الأمريكية بتطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.

اقرأ أيضًا | فور عودته من الإمارات.. البرهان يثمّن التطبيع ويتحدث عن “السلام”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.