بالفيديو: لماذا بكى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون؟

أثناء عرض مهيب تخلله الكشف عن العديد من الأسلحة المتطورة، بكى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لدى حديثه في خطاب عاطفي عن الصعوبات التي مرّت بها بلاده، مثل الكوارث الطبيعية والوقاية من الأمراض.

واستغلّ الزعيم الكوري الشمالي المناسبة لإعلان أنّ رصيد بلاده  “صفر” من الإصابات بفيروس كورونا المستجد والمنتشر في العالم.

 

وقال كيم: “إنّه يأسف للجنود الذين اضطروا للعمل في مشاريع إعادة الإعمار، بعد أضرار أعاصير وفيضانات شهدتها البلاد في الأشهر الأخيرة”.

وقد بدا الزعيم الكوري الشمالي، المعروف بقسوته، عاطفيًا خلال حديثه حول هذا الموضوع.

وأكمل كيم جونغ أون: “أتمنى أن تتغلب كوريا الجنوبية على فيروس كورونا، وأن يتمكن الجانبان من التماسك”.

وقال: “أتمنى الصحة الجيدة لجميع الناس في جميع أنحاء العالم الذين يكافحون هذا الفيروس الشرير”.

وأضاف: “لقد تطورنا وتغيرنا كثيرًا لدرجة أن قوتنا العسكرية لا يمكن أن يتفوق عليها أحد أو يضاهيها”.

وأكد على أن بلاده لديها “قوة ردع كافية للسيطرة على أي تهديد عسكري نواجهه وإدارته”.

وشدّد على جاهزية بلاده لمواجهة “التهديدات النووية التي لا تزال تتفاقم من قبل القوى المعادية”.

وأضاف كيم جونغ أون “لا نريد استخدام القوة العسكرية ضد أحد، لكن الدولة تواصل تطويرها لحماية نفسها”.

يذكر أن يوم العاشر من أكتوبر/تشرين الثاني من كل عام يوافق ذكرى تأسيس حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية.

ويحكم هذا الحزب السياسي الشيوعي كوريا الشمالية منذ تأسيسها.

اقرأ أيضا| سقط في “غيبوية”.. تدهور مفاجئ على صحة زعيم كوريا الشمالية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.