بالفيديو: ممرضة مستشفى الحسينية تروي تفاصيل الكارثة الأليمة

روت الممرضة آية علي محمد علي التي تعمل بقسم العزل في مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية شمالي مصر، حيث وقعت كارثة أليمة بعد وفاة المرضى داخل القسم نتيجة نقص الأكسجين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للكارثة الأليمة.

وظهرت الممرضة وهي جالسة على الأرض من هول الصدمة بعد وفاة جميع المرضى بالقسم.

وانتشرت صورة ممرضة مستشفى الحسينية بشكل كبير على مواقع التواصل.

وفي أوّل تصريح لها لأحد المواقع المصرية كشف الممرضة آية علي تفاصيل الكارثة الأليمة.

وذكرت آية أنّ خللًا أصاب أسطوانات الأكسجين بقسم العزل في مستشفى الحسينية أدّى إلى ضعف وصول الأكسجين للمرضى.

وبيّنت أنّ ذلك نجم عن اختناق عدد كبير من المصابين الخاضعين للعلاج.

وقالت الممرضة “فجأة الأكسجين ضغطه قل، والحالات جالها اختناق”.

وتابعت “حاولنا بكل الطرق نسعفهم وفشلنا؛ لأن حالتهم كانت متدهورة بالفعل من قبل موضوع نقص الأكسجين”.

وبيّنت أنّها تعمل من الساعة الثامنة مساء وحتى الساعة الثامنة صباحًا في مستشفى الحسينية بقسم العزل.

وأوضحت “اللي حصل امبارح كان ضغطا رهيبا عليا لأني أول مرة أتعرض لمناظر الموت دي كلها”.

ويبدو أنّ الممرضة لم تعتد على مشاهدة هذا العدد الكبير من الوفيات في آن واحد؛ ما أدّى إلى إصابتها بصدمة كبيرة أفقدتها القدرة على الحركة ودفعتها للجلوس في وضع “القرفصاء”.

وتقول آية “مكنتش خايفة ولا حاجة، لكن كنت مرهقة وزعلانة علي الناس اللي ماتت”.

وأضافت “مكنتش أتمنى ده يحصل عملنا كل اللي نقدر عليه وأكتر علشان ننقذ المرضي وفشلنا”.

وفي نهاية حديثها، وجّهت آية رسالة إلى المصريين.

وقالت الممرضة في مستشفى الحسينية إنّ الموجة الثانية من وباء “كورونا” شديدة الخطورة.

وأكّدت على ضرورة الحرص التام خلال هذه الموجة لأنّه حالات الإصابة والموت كثيرة جدا غير الموجة الأولى.

ومنذ السبت، ضجّت مواقع التواصل المصرية بسخط كبير على الكارثة التي حلّت بالمرضى وأدّت إلى وفاتهم.

لكنّ وزيرة الصحة هالة زايد خرجت على وسائل الإعلام ونفت كل هذه الفيديوهات والصور الموثّقة.

وزعمت وزيرة الصحة أنّ كل هذه الأمور هي من فبركات الإخوان.

وادّعت أنّ سبب وفاة مرضى العناية المركّزة في مستشفى الحسينية ليس له علاقة بأي نقص بالأكسجين، وكل من يردّد ذلك هم “الإخوان”.

قد يهمّك |

تحذيرات حقوقية من تفشي كورونا في السجون المصرية (شاهد)

قد يعجبك ايضا