بجهود مصرية حل أزمة قناة السويس.. تحريك مؤخرة السفينة 4 أمتار مع المد

بجهود مصرية حل أزمة قناة السويس

بجهود مصرية حل أزمة قناة السويس ، خبر اليوم الذي يتصدر جميع المواقع الإخبارية ووكالات الأنباء العالمية منذ  الصباح.

Advertisement

بعد أن تمكنت القوات البحرية المصرية وهيئة قناة السويس باستخدام القاطرات والكراكات بتحريك السفينة العالقة.

وتمكنوا من تعديل مؤخرتها بواقع 4 أمتار وجعلها في  الاتجاه المستقيم مع استمرار عمليات ألتكريك  أسفلها لتحريرها.

وتأمل هيئة قناة السويس مع المد العالي اليوم ستتمكن أن تحررها بشكل كامل وتوجيها إلى البحيرات الجانبية للقناة.

من أجل عمل عمليات الصيانة  وعمل حصر للمشاكل التي حلت بالسفينة خلال الفترة  السابقة مع البدء في عودة الحركة الطبيعية.

بجهود مصرية حل أزمة قناة السويس

استطاعت هيئة قناة  السويس في صباح اليوم من تحرير جزئي للسفينة الجانحة التي أدت إلى انسداد المجرى الملاحي.

Advertisement

بالكامل على مدار 5 أيام إلى الآن بالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة  من أجل تحريرها من الضفة العالقة  بها.

وبالفعل تم التعويم الجزئ وتعديل المسار بحوالي أربع أمتار لكن ينتظر المهندسون المد العالي اليوم من أجل التعويم الكلي.

واستكمال عمليات التكريك أسف السفينة من أجل تحريرها بالكامل مع حلول المساء، بالرغم من النشاط اليوم في حركة الرياح.

حيث تم الدفع بقاطرات من  الجهة الغربية لمنع جنوحها مرة أخرى لوضعها السابق، ولا تزال العمليات جارية حتى الآن.

وقد تلقت هيئة قناة  السويس العديد من العروض للمساعدة في حل تلك الأزمة  الولايات المتحدة والصين واليونان والامارات، وروسيا.

إلى أنها أشارت أنها قادرة على الحل في الوقت الحالي بالتعاون مع  شركة سميت سالفدج” الهولندية الخاصة  بالسفن المنكوبة.

لكن قبل وصول القاطرة الهولندية  إلى الموقع تمكنت “مشهور وعزت” وهما أسماء القاطرات المصرية من تحرير السفينة.

يشار إلى أن سفينة الحاويات “إم في إيفر غيفن”، التي يزيد طولها عن طول أربعة ملاعب لكرة القدم.

قد يعجبك ايضا