بدأ التحقيقات في حادثة إيفر جيفين البنمية .. تقارير مبدئية قبطان السفينة هو المسؤول

بدأ التحقيقات في حادثة إيفر جيفين البنمية

حادثة إيفر جيفين من أشهر الحوادث التي كانت محط أنظار الأخبار ووكالات الأنباء العالمية والمواقع وصفحات السوشيال ميديا.

Advertisement

على مدار 6 أيام متواصلة بعد  أن تسببت السفينة البنمية الجانحة عن تعطيل الحركة الملاحية بقناة السويس وتكبيدها خسائر فادحة.

على مدار 6 أيام من الجهود  المتواصلة في محاولة من مهندسي وعاملي قناة السويس إلى تحريك السفينة العالقة بأحد ضفتيها.

ولكن دون جدوى سوى في اليوم السادس حيث تمكنت الهيئة باستخدام عدد من القاطرات والكراكات في تحريرها أخيرًا.

بدأ التحقيقات في حادثة إيفر جيفين البنمية

بدأت اليوم هيئة قناة السويس بالتحقيق في الواقعة التي كلفت القناة مليارات الدولارات إلى جانب تعطيل المجرى الملاحي.

الأهم في العالم وتعطيل أكثر من  300 سفينة كانت تنتظر العبور من القناة بسبب جنوح السفينة البنمية إيفر جيفين.

Advertisement

وذكر أحد المصادر بهيئة قناة السويس أن التقرير المبدئ أشار إلى أن المتسبب الرئيسي في الحادثة كان سائقها.

ورفضه للتعاون في التحقيقات يدل على أنه هو  السبب ولا يريد أن  يتحمل المسؤولية،واضاف إلى أنه يوجد أكثر من جهة.

تحقق في الأمر إلى جانب الجهة المصرية وهي فريق تحقيق من شركة إيفر جرين “مستأجر” ومشغل السفينة.

وفريق تحقيق من الشركة المالكة، بالإضافة إلى فريق تحقيق شركة التأمين، وممثلي النيابة العامة، للوصول إلى الحقيقة.

وأشارت المصادر أنه تم التحفظ على قائد السفينة الجانحة “هندي الجنسية”، بصفته المسئول الأول عن إصدار الأوامر.

حتى انتهاء التحقيقات، ومعرفة الأسباب الحقيقية للحادث الذي أثر على توقف الملاحة والاقتصاد العالمي بشكل عام.

كما منعت السلطات المصرية  الصعود إلى السفينة لمدة  10 أيام من الآن ولحين انتهاء التحقيق والوصول إلى السبب.

وأضاف المصدر أم مصر ستطالب بتعويض كبير عن الأضرار المادية والأضرار الملموسة التي حلت بالقناة بسبب السفينة.

قد يعجبك ايضا