براءة اختراع سعودية في تقويم الأسنان.. تكنولوجيا جديدة بأيدي وفكر عربي

براءة اختراع سعودية في تقويم الأسنان

براءة اختراع سعودية في تقويم الأسنان ، هاشتاج يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة منصة “تويتر” العالمية فنجاز عربي عالمي.

Advertisement

حيث تمكن طبيب وطبيبة سعوديان الجنسية، من تسجيل براءة اختراع لحل أزمة  تقويم الأسنان وارتفاع الأسعار الحالية لها.

مع تقنية جديدة  تتيح للجميع الحصول على التقويم الذي يرغب به، دون الحاجة إلى صرف أموال باهظة من اجل الحصول على نتيجة مرضية.

ليست المميزة الأولى التي يسجل فيها أبناء العرب براءة اختراع، فأرض العرب ولادة منذ القدم بالعقليات العلمية الفذة.

براءة اختراع سعودية في تقويم الأسنان

سجل اليوم  الطبابيين السعوديان “عبدالله الدريس” و”حصة الهويش”، براءة اختراع أمريكية بنكهة سعودية في طب الأسنان.

خاصة في مجال تقويم الأسنان ، حيث قد ابتكرا طريقة لعلاج  التواء الأسنان قابلة للقياس والتعديل في الأسلاك الخاصة بها.

Advertisement

من أجل علاج تشوهات الأسنان والمشاكل التي يعاني منها مرضى الأسنان، وتخفف من الضغط والمشاكل التي يعاني منها الطبيب.

وأشارت الدكتورة “حصة الهويش” ان هذا  الاختراع،  سيمكن الطبيب من تحديد مقدار الالتواء في أسنان المريض بدقة عالية.

هذا باستخدام مطواة مكونة من قطعة واحدة، لتسهيل عملية أخذ  المقاسات لفك المريض والترتيب الصحيح للأسنان والشكل الطبيعي.

وطبقًا لوكالات الأنباء العربية والعالمية، أن  الطبيبان قد سجلا براءة الاختراع الأمريكي باسم جامعة الملك سعود ليعوض الفضل إليها.

وأضافت الطبيبة  “حصة”، ان الأطباء يواجهون مشكلة  حقيقة في علاج وتقويم الأسنان، أشهرها يتمثل في مشكلة رئيسية.

هي انتظام تاج السن إذ يميل جذره إلى الداخل أو الخارج بعيداً عن الموضع المثالي،هذا يتطلب إضافة انحناءات أو التواءات.

بدرجات معينة على أسلاك تقويم الأسنان ذات المقطع العرضي المستطيل التي توفر القوة، التصحيحية موضحة أن المطواة التجارية.

المتاحة حالياً تفتقر إلى الدقة المطلوبة ومكلفة إذ تتكون من قطعتين تعملان معاً لإحداث الالتواء المطلوب من الدرجة الثالثة.

قد يعجبك ايضا