برلماني تونسي: شبابنا تحركوا لتصحيح المسار … والنهضة متورط في أعمال إرهابية

 قال فيصل الطاهري برلماني تونسي ورئيس لجنة التربية والشباب في مجلس النواب التونسي إن قرارات الرئيس قيس سعيد شرعية ونحن ننتظرها 10 سنوات،وكشف الطاهري – في تصريحات خاصة من تونس.

Advertisement

أن هذه الخطوات والتحركات جاءت بفضل الأمر داخل النظام السياسي والبرلماني وبالتالي صورة الفئة الاجتماعية التونسية في أعين الكوكب، وهذا غالبًا ما جعل الناس يتحركون مرة أخرى لتصحيح المسار. 

برلماني تونسي: شبابنا تحركوا لتصحيح المسار

“قرارات الرئيس قيس سعيد حظيت بتأييد المادة 80 من الدستور وهي كتابة يجب احترامها، كما اضطر الرئيس إلى تعليق.

العمل بالدستور وإعادة الأمور إلى مكانها الصحيح بعد محاكمة الممثلين الفاسدين. وتصحيح المسار “. وأضاف:

الديمقراطية في تونس واحدة من كل المكاسب التي تحققت خلال ثورة 14 يناير، وهي ديمقراطية وليدة لا ينبغي اغتيالها.

وعلى هذا الأساس يجب أن تكون فترة تعليق البرلمان قصيرة ولا تتجاوز الشهر. ، بشرط محاسبة الفاسدين ورجال الأعمال.

Advertisement

والأشخاص الذين ثبت تورطهم في القضايا. الاغتيالات والإرهاب والتمويل الخارجي وفق اختيارات القضاء. ويشير الطاهري.

إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد بادر إلى إصدار* قراراته في ظل الحراك الشبابي والشعبي الذي يشهده الشارع التونسي.

وعن مشكلة سفر الشباب من تونس إلى سوريا والعراق للجهاد، قال الطاهري إن بعض السياسيين والبرلمانيين.

متورطون في انضمام الشباب التونسي لداعش وأنصار الشريعة وآخرين، مؤكدا أن هذه الشخصيات لها صلات وثيقة بالجماعات الإرهابية.

داعيا الجهات القضائية لفتح ملف الأموال الأجنبية. فساد حزب النهضة. حول الفساد داخل القضاء وأيضًا سيطرة حركة النهضة.

وبالتالي الإخوان في قطاعاتها ومفاصلها، يؤكد فيصل الطاهري أن حزب النهضة يحكم داخل القضاء وأيضًا تورط بعض القضاة.

وقد ثبت أننا سوف يتم القضاء عليهم وبالتالي تتحرر المؤسسة القضائية من الشوائب، ونحن في حذرهم.

قد يعجبك ايضا