بعد 5 أشهر… عيادة طبيب الغلابة تفتح أبوابها مجددا

عيادة طبيب الغلابة تفتح أبوابها من جديد، حيث أعلن الدكتور حسني سعد قطب استشاري الجراحة وأمراض الكبد إعادة فتح عيادة الدكتور الراحل محمد مشالي.

وتقع عيادة الغلابة في مدينة طنطا بمحافظة الغربية شمالي مصر بعد أن قام بتحديثها.

وقال الدكتور حسني قطب في تصريحات لمواقع مصرية إنه تقرر إعادة فتح العيادة لخدمة المرضى الفقراء ومساعدة غير القادرين.

وذلك بعدما أغلق العيادة أبوابها لمدة خمسة أشهر منذ وفاة الدكتور مشالي.

وأكمل قطب أنه استلم عيادة الغلابة منذ أسبوعين تقريبا ويعمل حاليا على إعادة تجهيزها لاستقبال المرضى مرة أخرى.

وقال الدكتور حسني إنه قرر أن يسير على نفس نهج طبيب الغلابة الراحل.

وقام بتحديد سعر الكشف 15جنيها مصريا، مع إعفاء المرضى غير القادرين.

وأكد أنه سيستمر في عمله بالعيادة حتى يلقى الله تعالى.

وبين أنه أحيل للتقاعد من عمله الحكومي ولديه الوقت الكافي الذي سيخصصه للمرضى.

وأشار إلى أنه سيعمل طيلة أيام الأسبوع لتقديم الخدمة الطبية، أسوة بالدكتور محمد مشالي.

يذكر أن أسرة الطبيب الراحل قد أخلت العيادة من متعلقاته وسلمتها لصاحب العقار.

و قام للدكتور حسني قطب بتأجير الشقة من جديد.

يذكر أن طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي قد توفي في 28 يوليو/ تموز الماضي عن عمر ناهز 76 عاما إثر هبوط حاد بالدورة الدموية.

وقد أمضى طبيب الغلابة أكثر من 50 عامًا من عمره في خدمة المرضى الفقراء.

وكان متخصصا في الأمراض الباطنة وطب الأطفال والحميات.

ولم يحصل الدكتور مشالي من أي مريض سوى على 10 جنيهات فقط مقابل الكشف.

وكان يأخذ 3 جنيهات فقط عند إعادة الكشف، وأحيانًا بالمجان، وأكد مرارا أنه فعل ذلك عملا بوصية والده.

اقرأ أيضا| بالفيديو: “طبيب الغلابة” يرحل عن الدنيا الفانية

قد يعجبك ايضا