بوليفيا تهاجم مدرب البرازيل

 

Advertisement

برازيليا – عربي تريند| شنت بوليفيا هجوما حادا على تصريحات تيتي مدرب منتخب البرازيل حول ارتفاع ملعب لاباز (3600 متر فوق سطح البحر ).

وقال تيتي: «لم نستطع جلب فريق أفضل كما فعلنا في المباريات السابقة لأن الوضع في الملعب هنا غير إنساني”.

وأضاف: “بالطبع لم نتمكن من اللعب بنفس الإيقاع والسرعة التي نقدمها في ملاعبنا في البرازيل أو الملاعب الأخرى العادية”.

وقال رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس إن وصف مدرب البرازيل للمكان بأنه «ليس إنسانياً» مهين بحق الملايين من الناس الذين يعيشون في لاباز.

وكتب عبر حسابه: “العظمة تكمن باختيار الكلمات ولهذا نتذكر دائماً دييجو مارادونا الذي قال مرة نحن نلعب في المكان الذي ولدنا فيه».

وهاجم ماركو ايتشيفيري مهاجم بوليفيا السابق الذي لعب بمونديال 1994 تصريحات تيتي.

Advertisement

وقال: “من غير اللائق التحدث عن ارتفاع الملعب.

بوقت ضمن فيه منتخب البرازيل تأهله للمونديال سلفاً، هذا تصرف جبان وأزعجني كثيرًا”.

وفازت البرازيل 4- صفر رغم تشكيلة متواضعة افتقدت الموقوفين نيمار وفينيسيوس جونيور وافتتح لوكاس باكيتا التسجيل في الدقيقة 24.

وأضاف ريتشارليسون الهدف الثاني قبل الاستراحة بين الشوطين وعزز برونو جيماريش النتيجة في الدقيقة 66.

واحتفل بوضع الكرة تحت قميصه في إشارة لحمل زوجته.

ثم أضاف ريتشارليسون نجم إيفرتون الإنجليزي الهدف الرابع للفريق والثاني له في الوقت الإضافي.

 

برازيليا – عربي تريند| وثق مقطع فيديو لحظة انهيار أجزاء من طريق سريع رئيسي بساو باولو قرب موقع بناء خط مترو جديد تديره شركة “أكسيونا” الإسبانية، فيما لم يبلغ عن ضحايا.

وأظهرت لقطات مصورة لفيضانات شديدة تشل الحركة في مدينة ساو باولو، بينها لسائق عالق بحاجة لمساعدة على طريق كايريس.

وقالت شركة تشغيل المترو في ولاية ساو باولو إن الأنفاق المحفورة لمشروع مترو جديد غمرت وشاهد المواطنين ذلك.

بينما نفت حكومة الولاية تسجيل ضحايا.

ووثقت لقطات ممرات طريق مارجينال تيت السريع تتساقط بحفرة متسعة بجوار موقع البناء.

وتدير أكسيونا إنشاء خط المترو الجديد 6 في شراكة بين القطاعين العام والخاص مع ولاية ساو باولو والتي ستبدأ عملياتها بحلول 2025.

وهبطت أسهم مجموعة الطاقة المتجددة والبناء الإسبانية وانخفضت 2% بعد الانهيار.

وأنقذ بث مباشر عبر تطبيق “زووم” محاضرًا جامعيًا في البرازيل من عملية سطو قامت بها عصابة من اللصوص على منزله.

وذلك بعدما شاهد الطلاب العملية وسارعوا بالاتصال بالشرطة.

وقام شابان و3 مراهقين بتنفيذ عملية سطو على منزل الأستاذ الجامعي في جامعة خاصة بالبرازيل ماريو كانديدو سانتوس.

وتزامنت عملية السطو أثناء قيام المحاضر الجامعي البالغ من العمر 51 عامًا بإعطاء درس محاسبة عبر الإنترنت لمدة ساعة.

وكان يشاهد المحاضرة التي تبثّ عبر تطبيق “زووم” 20 طالبًا.

ويظهر الفيديو المحاضر الجامعي البرازيلي وهو يتحدث إلى طلابه عندما اقتحمت العصابة الغرفة.

وقام أحد أفراد العصابة بوضع يده على فم المحاضر، أمّا بقية أفراد العصابة فقاموا بتهديده بأشكال مختلفة أثناء تنقيب منزله بحثًا عن الأشياء الثمينة.

وقال ماريو لوسائل الإعلام المحلية: “إنّ اللصوص احتجزوا ابنته البالغة من العمر 23 عامًا”.

وأوضح أنّ ابنته “حامل في شهرها الثامن”، وقد قامت العصابة باحتجازها معه “كرهينة في غرفة المطبخ”.

وبيّن أن العصابة قامت بتقييد أيديهما وغطوا رأسيهما.

وصرح الأستاذ الجامعي لوسائل الإعلام: “تحولت إلى ليلة رعب لأنهم ذهبوا ليأخذوا ابنتي وأحضروها إلي”.

وأكمل: ” لقد أمضوا الوقت كله يقولون: إما أن تسلم المال، أو سوف نؤذي ابنتك”.

ولم تدرك العصابة أنّ الطلاب قد شاهدوا عملية السطو لحظة بلحظة، وذلك من خلال المحاضرة التي كانت تبث مباشرة عبر موقع “زووم”.

وقام الطلبة على الفور بالاتصال بالشرطة، والتي استطاعت لدى وصولها المكان إيقاف أحد المشتبه بهم.

واستطاع باقي أفراد العصابة من الفرار عبر الجزء الخلفي من المنزل.

وبعد التحقيقات تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على جميع المشتبه بهم.

وضمّت العصابة شابًا يبلغ من العمر 21 عامًا، وآخر يبلغ من العمر 18 عامًا، وثلاثة قصّر في سن 16.

وتحقق الشرطة في تورط محتمل لشاب ثالث يبلغ من العمر 18 عامًا، وقد ألقت القبض عليه خارج العقار الواقع في ساو باولو جنوب شرقي البرزايل.

كما تمكّنت الشرطة من استعادة المسروقات من العصابة، ومنها ساعات وهواتف محمولة وأموال.

وقد وُضع الشابان في الحبس الاحتياطي، وسيتم محاكمتهما بتهمة السطو وإيذاء القُصّر.

اقرأ أيضًا |

معلمة كويتية تنشر فيديو لتعليم طالباتها ارتداء الملابس الداخلية (شاهد)

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri