تحذير الأمن السيبراني .. مستخدمي ميكروسوفت عليهم الحذر بشدة لمخاوف أمنية

تحذير الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية من بعض التحديثات في مايكروسوفت الجديد للمستخدمين.

Advertisement

حيث قام المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبراني والذي يتبع الهيئة الوطنية للأمن السيبراني بالمملكة بإطلاق تحذير هام.

فكان هنالك تحذيرا أمنيا من استخدام التحديثات التي قامت بها شركة مايكروسوفت على المستخدمين رقم 288-2021 عالي الخطورة.

ويعتبر التطبيق الذكي من أكثر التطبيقات والبرامج استخداما حول العالم وبالسعودية منذ أن تم إطلاقه في تسعينيات القرن الماضي.

تحذير الأمن السيبراني

قامت الشركة الأمريكية عالية الصيت المسماة بشركة “مايكروسوفت” بعمل عدد من التحديثات الأخيرة في 2021.

وكانت تلك التحديثات من شأنها الدخول المباشر على جميع البيانات الخاصة بالأفراد المستخدمين والهيئات والشركات.

Advertisement

حيث تقوم بطلب كتابة البيانات الخاصة بكل مستخدم ويتم اختراقه بشكل كبير ولا يمكن أن يكون له أية خصوصية.

وقد قام الأمن السيبراني بالمملكة بإطلاق نفير الإنذار بأن لا أحد آمن في ظل جميع تلك التحديثات سواء الأفراد أو المؤسسات.

حيث أعلنت أن بيانات المستخدمين يمكن أن يتم استخدامها بشكل مباشر من جديد من خلال استغلال ثغرات البرنامج.

كما قام الأمن بالمملكة بإصدار عدد من التحديثات لتلافي تلك الثغرات الكبيرة في تحديثات مايكروسوفت الأخيرة.

رسالة خادعة على واتساب .. رسائل خادعة يتم التحذير منها عبر التطبيق الشهير

كما أعلن ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية في تحديث البرامج القديمة لدى المستخدمين وهي:

 

•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21199
•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21198•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21197
•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21196
•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21195
•    https://msrc.microsoft.com/update-guide/vulnerability/CVE-2021-21194

ويأتي هذا التحديث ضمن عدد من التحديثات التي تقوم بها العديد من الشركات الأوروبية والأمريكية على التطبيقات.

حيث صدر منذ فترة تحديث على واتساب يتم فيه استخدام جميع بيانات المستخدم في التحديث مما اثار لغطا كبيرا.

ويقوم المستخدمين في ذلك باستبدال التطبيقات والبرامج المستخدمة خوفا من إعادة استخدام بياناتهم الشخصية أو الحسابات البنكية.

قد يعجبك ايضا