تدشين محفظة مالية لدعم رياضة البحرين.. هذه تفاصيلها

 

Advertisement

المنامة – عربي تريند| أمر النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية في البحرين خالد بن حمد آل خليفة بتأسيس المحفظة المالية.

وشرح آل خليفة أهداف المحفظة المالية التي ستوفر تسهيلات وتقدم امتيازات للداعمين والمستثمرين بالقطاع الرياضي، على شكل يلبي طموحاتهم.

وذكر أن المحفظة ستخلق فرص متاحة تعزز التوجه للاستثمار في الرياضة وتدعم جهودنا لتنفيذ المشاريع التنموية في البحرين.

وأشار إلى أنه يمكن عبرها تطبيق الاحتراف وتحول الرياضة إلى صناعة وترفيه، والذي يخدم تطوير وارتقاء منظومة العمل الرياضي.

وأكد آل الشيخ أنها ستدفع بالرياضة نحو مستويات أفضل تتحقق معها منجزات رياضية.

Advertisement

وطلب وضع الخطط والتصورات على المدى القصير والبعيد، التي تعزز اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة، والتنويع الاستثماري في المحفظة.

مشروع مركز مبارك كانو في إطار التعاون الوثيق والمستمر بين القطاعين العام والخاص لتحسين الخدمات التنموية المقدمة للمواطنين.

بتمويل من يوسف بن أحمدك انو، قام مركز “مبارك كانو الاجتماعي الشامل” بتنفيذ مركز اجتماعي جديد في منطقة السنابس.

تجسد محافظة العاصمة التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية المسؤولية الاجتماعية تجاه المملكة والمجتمع في دولة مملكة البحرين.

وفي هذا السياق، وقع معالي عصام بن عبد الله خلف وزير الهندسة والشؤون البلدية والتخطيط العمراني، ويوسف بن أحمد رئيس مجلس الإدارة، اتفاقية لإدارة مشروع “مركز مبارك كانو الاجتماعي المتكامل”.

كانو خالد السيد محمد كانو، الذي ستتولى منه وزارة الهندسة والشؤون البلدية، حسب الاتفاقية، الإشراف المباشر على تنفيذ المشروع والتأكد من أن الأعمال الإنشائية تتوافق مع المعايير المحلية والدولية.

مشروع مركز مبارك كانو

تحرص الوزارة على تقديم الدعم لكافة الجهات ذات العلاقة، بما في ذلك وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتنفيذ برامجها.

وخططها الاستراتيجية لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين، وتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة والنهضة بقيادة الدولة.

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. جلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك البلاد. يهدف مشروع مركز مبارك kano.

الاجتماعي المتكامل إلى تقديم الخدمات الاجتماعية والتنموية لجميع أفراد المجتمع البحريني، كما أنه يعزز تماسك.

المجتمع وتماسكه من خلال مختلف الخطط والمشاريع الاجتماعية والتنموية، ويعزز مبادئ الشراكة المجتمعية مع الحكومة.

والمجتمع المدني والمجتمع الخاص التعاون بين الإدارات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri