تركيبة سكانية جديدة للوافدين .. 6 مرئيات لتصحيح الخلل

تركيبة سكانية جديدة للوافدين عادت الحكومة التي تناقش ملف التركيبة السكانية إلى الواجهة مرة أخرى، لكن هذه النقطة بدت المسار أكثر تحديداً بعد تشكيل لجنة بعنوان “دراسة آليات معالجة الخلل داخل التركيبة السكانية”.

Advertisement

تركيبة سكانية جديدة للوافدين

فيما من المتوقع أن تعرض وجهات نظرها في هذا الصدد ضمن. 3 اشهر. وعلمت الراي أن لجنة معالجة الخلل في التركيبة السكانية.

تشكلت برئاسة وزير التجارة والصناعة عبد الله السلمان وعضوية ممثلين عن 8 جهات: الأمانة العامة لمجلس الوزراء .

وزارة الداخلية، والأمانة العامة للتخطيط، والهيئة العامة للقوى العاملة، والإدارة النهائية للإحصاء، بالإضافة إلى ممثلين.

عن دائرة الإحصاء. الفتوى والتشريع، هيئة المعلومات المدنية، غرفة التجارة والصناعة، خلافًا للتقاليد الحكومية.

فشلت اللجنة في تحديد نسبة مستهدفة لتعديل التركيبة السكانية، لأن الحكومة أشارت سابقًا إلى اتجاه إعادة توزيعها.

Advertisement

لتصبح 70 في المائة من المواطنين و 30 في المائة من السكان. يمتد عمل اللجنة لمدة 3 أشهر، ودعمت استنتاجاتها.

تم تحديد المزيج المناسب بين الواقع والهدف. وقالت مصادر مطلعة  إن الرؤى الست التي تم تحديدها هي:

1 – وضع فكر للتنمية الشاملة وجداول زمنية تحدد احتياجات العمالة.

2 – السياسات والخطط المتعلقة بإحلال العمالة الوافدة محل العمالة الوطنية.

3 – مخرجات التعليم وطريقة مواءمتها مع السوق.

4- مدى استيعاب وسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة في النظام الصحي للعاملين القادمين من الخارج.

5- تحديث الفئات المستبعدة ضمن متطلبات خطة الحدث وسياسات السوق.

6- تحديد سياسة حظر تنقل العمالة الوافدة بين القطاعات المختلفة. وأوضحت المصادر أن الخزانة كلفت حديثًا.

ديوان المسؤولين الحكوميين ببحث إمكانية تسريع وتيرة التكويت في الجهات الحكومية، وبحث فرصة تحديد ضرورات الحكومة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri