تريند لعبة الصبارة الضاحكة .. أبرز ما اثير حول هذه اللعبة في العالم وتحذير الأطباء منها

تريند لعبة الصبارة الضاحكة الي انتشرت الفيديوهات الضاحكة لها مع الأطفال وأيضا مع الكبار بما يثير ضحك وسخرية الكثير من المتابعين.

Advertisement

حيث امتلأت وسائل التواصل والفيديوهات الضاحكة مع الأطفال بفيديوهات لما يسمى بالصبارة الضاحكة التي تقوم بترديد الكلام والرقص عليه.

وكانت تلك اللعبة سببا في ابتسامة العديد من الأطفال والكبار أيضا بينما قام الأطباء وعلماء النفس بالتحذير من هذه اللعبة الجديدة.

ويتابع العالم كل جديد من الفيديوهات والألعاب بما يكون تقدما تكنولوجيا وفكريا في القرن الواحد والعشرين بكثب واهتمام كبير.

تريند لعبة الصبارة الضاحكة

وكانت تلك اللعبة الحديثة من ابرز ما يتم به إلهاء الأطفال وخاصة في العمر ابتداء من عام واحد وحتى سبعة أعوام.

حيث تجذب انتباه الطفل بما تقوم به من تقليد الكلمات والاصوات وتقوم أيضا بالرقص على أي صوت بما يجذب انتباه الطفل.

Advertisement

وقامت وسائل التواصل باستخدام الفيديوهات لرفع المشاهدات عليه بما فيها من محتوى ضاحك ويعتبر ترفيهي بشكل كبير.

بينما قام علماء النفس بالتنبيه على خطورة تلك اللعبة على الأطفال وخاصة في المراحل العمرية المبكرة وخاصة أقل من عامين.

حيث قال الدكتور محمود يوسف أستا طب الأطفال المصري بأن تلك اللعبة الترفيهية تزيد من العزلة بين الطفل والأم.

وذلك يضر الطفل بشكل كبير حيث تكون الفترات العمرية الأولى هي المرحلة الأكبر في التواصل بين الأم والطفل بالتعليم والإرشاد.

بينما يتجه الطفل لتقليد اللعبة والتلاعب بها بتقليد كل ما يصدر منه وليس التعلم الجديد من الأم وخاصة في هذه المرحلة العمرية المبكرة.

حيث أعلن دكتور الأطفال قائلا:

«أمراض التخاطب عندنا مأساة كبيرة لأن مفيش تواصل بين الأم وطفلها بسبب شغل البيت».

«إحنا عايزين الأم تكلم الطفل لايف وهي بتطبخ أو بتغسل أو بتلبسه»

وذلك لأن تلك اللعبة ترفيهية وليست تربوية حيث لا ينصح ابدا بها للأطفال في السن التعلم المبكر للكام والأفعال وكذلك الأخلاق.

حيث تزيد تلك اللعبة من التوحد بين الطفل والألعاب والعزلة النفسية بينه وبين الأم كما يؤثر سلبا على تعلم الكلمات.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri