تسريب صوتى للإخوانى عبد الله الشريف

تسريب صوتى للإخوانى عبد الله الشريف انطلاقًا من محاولات وزارة الداخلية الدفاع عن البلاد من المخططات الإجرامية التي تروج لها جهات معادية ، لا سيما جماعة الإخوان الإرهابية ، بهدف النيل من أمن البلاد وقدراتها.

Advertisement

تسريب صوتى للإخوانى عبد الله الشريف

بشكل عام ، وفي ضوء ما لوحظ من متابعة مؤخرًا ، روجت وسائل الإعلام التابعة للتنظيم محادثة هاتفية بين رجل يزعم أنه اللواء فاروق القاضي وامرأة تدعي أنها مستشارة لرئاسة الجمهورية.

واتفاقهم على أن ما سبق ذكره ، من خلال علاقاته العديدة مع العديد من مسؤولي الدولة ، يسهل عليها وعلى بعض منتسبيها الحصول على عقود لتنفيذها.

استطاع قطاع الأمن الوطني التأكد من الظروف المحيطة بالمحادثة الهاتفية المشار إليها وضبط مكبرات الصوت،حيث تم اكتشاف أن الأول اسمه / حنفي عبد الرازق السيد محمد (61 سنة – عاطل عن العمل – مقيم في القاهرة).

  • مسجلة خطر جرائم الاحتيال والمتهمين سابقاً والمحكوم عليهم في 22 قضية مختلفة تتعلق بـ “النصب ، القتل العمد ، التنقيب الأثري”).
  • ميرفت محمد علي أحمد البدوي هي الاسم الثاني (52 سنة – حاصلة على إجازة في الحقوق – مقيمة بالإسكندرية).
  • أثبتت الفحوصات والتحقيقات أن المذكورين هم من بين العناصر السيئة السمعة التي تلجأ إلى الخداع والاحتيال لتحقيق مكاسب مادية.
  • وافتقارهم إلى عمل مسبق في أي من مؤسسات الدولة أو الجهات الحكومية.
  • والمسمى / حنفي عبد الرازق يسجل المحادثة الهاتفية سالفة الذكر. من أجل الترويج لها بين من حوله وبثها إلى مجتمع من رجال الأعمال في محاولة لاكتساب الزخم الكافي.
  • كما حددت التحقيقات الشخص المتصل بجماعة الاخوان الهارب / عبد الله الشريف المسمى / وائل عبد الرحمن سليمان محمد (42 عاما – سمسار – مقيم بمحافظة الاسكندرية).
  • أقنعه الأخير بقوة صلاته وإمكانية إتاحة فرص له للاستثمار في مجال المقاولات في وقت لاحق ، وفي ظل محنة المسمى / وائل عبد الرحمن المالية ، قرر التواصل مع المذكور.

عضو جماعة الإخوان الهارب وتزويده بالمحادثة الهاتفية المذكورة أعلاه مقابل مبلغ نقدي أرسله له مع وعد بإرسال مكالمات إضافية حول نفس الموضوع. تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ، والقبض على المتهمين ، واستخدام الهاتف المحمول للتواصل بين المدعو / وائل عبد الرحمن والهارب الإخوان / عبد الله الشريف ، والتي تضمنت مباحثاتهما في هذا الشأن ، والقضية. تم عرضه على نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق.

Advertisement
قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri