تسريب فيديو لبوتين يدخل الكرملين سرا.. ما القصة؟

 

Advertisement

موسكو – عربي تريند| نشر مغردون روس مقطعًا مصورا يرصد لحظة دخول مفاجئ لموكب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مبنى الكرملين لسبب مجهول.

ويسير الفيديو بسرعة عالية وسط اندهاش مرتادي الطريق، إذ تعجبوا من مروره المفاجئ لموكب الرئيس بمثل هذا الوقت.

وينتظر صدور تصريحات رسمية من الجهات المختصة الروسية لإعلان ذهاب بوتين إلى الكرملين بشكل مفاجئ.

وكشف الكرملين عن سر جلوس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعيدًا وعلى مسافة طويلة من الرئيس فلاديمير بوتين خلال اجتماع لهما الأسبوع المنصرم.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الرئيس الفرنسي رفض إجراء اختبار كوفيد19 في روسيا قبل اجتماعهما.

وأضاف أن “بوتين تفهم الموقف الفرنسي”، مبينة أنه إجراء “متبع للحاجة إلى حماية بوتين في الاجتماع”.

وجلس الزعيمان كل على طرف طاولة طولها 4 أمتار، وفق الكرملين.

Advertisement

وأشار بيسكوف إلى أن هذا لا يرتبط بالسياسة ولم يؤثر على المحادثات.

بوتين يتلقى لقاح كورونا خبر هام تداولته وكالات الأخبار العالمية والمحلية في تجربة أولى للقاح الروسي على الرئيس الروسي.

خاصة  بعد أن خرجت العديد من التقارير التي تفيد بانه غير فعال ويتسبب في جلطات للمتعافين بعد أسبوعين من أخذه.

لكن خرج العديد من العلماء أكدوا أن فاعليته تزيد على أضراره بنسبة  80%  مما يجعله أكثر اللقاحات أمنًا للاستخدام.

وأضافت التقارير العالمية  أن الحالات التي ظهر عليها الجلطات كانت تعاني من إصابات بأمراض أخرى لذا  لا يجب الجزم.

بوتين يتلقى لقاح كورونا

تلقى اليوم الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أولى لقاحات فيروس “كورونا” في إعلان طال انتظاره على جميع الأصعده.

وجاءت العديد من التساؤلات لماذا لم يتلقى الرئيس الروسي اللقاح الذي أنتجته بلاده حتى الآن  أم  أن المزاعم حقيقية.

وبالفعل يتسبب في جلطات لذا خوفًا على صحة الرئيس لم يعطى اللقاح، لكن اليوم قام بوتين بدحض جميع التكهنات.

وخضع للجرعة الأولى من اللقاح الذي أنتجته معامل بلاده وفي إنتظار الجرعة الثانية بعد مرور 21 يوم طبقًا للنظام المتبع.

ونشرت جميع وكالات الأنباء هذا الخبر الهام إلى جانب التداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية.

جدير بالذكر  أن العدد الإجمالي العالمي الآن لحات الإصابة بالفيروس بلغت 123 مليونا و635 ألفا و513 حالة عالميًا.

فيما سجلت اليوم بريطانيا 112 وفاة و 5379 إصابة جديدة بالفيروس، وتركيا سجلت 138 وفاة جديدة بكورونا و26 ألفا و182 إصابة.

بينما إفريقيا تتخطى 110 آلاف وفاة وأكثر من 4.1 مليون إصابة بفيروس كورونا، بينما سجلت البرازيل اليوم 1383  حالة وفاة.

خلال 24 ساعة ليرتفع بذلك عدد الوفيات إلى 295425. وبحسب وزارة الصحة، كشفت الاختبارات عن تسجيل 49293 حالة إصابة جديدة.

ليرتفع العدد على المستوى الوطني إلى 12047526، مما يدق ناقوس الخطر لبدء الموجة الثالثة من هذا الفيروس.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri