وزارة الصحة الأردنية || تبدأ تطعيم اللاجئين السوريين ضد كورونا في حملة مكبرة

كجزء من خطة التطعيم الوطنية للمملكة، تطعيم اللاجئين السوريين الذين يعيشون في مخيمات الزعتري للاجئين مؤخرًا بيع لقاحات Covid-19 بالتجزئة في المركز الأردني لأمراض الصدر.

وذكر بيان رسمي صادر عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن برنامج التطعيم الأردني يشمل جميع المقيمين في المملكة العربية الأردنية، بمن فيهم اللاجئون وطالبو اللجوء الذين يحق لهم التطعيم المجاني.

قال مسؤول بالمفوضية يوم أمس (18 يناير) إن 70 لاجئاً (بينهم عراقيان) تم تطعيمهم منذ يوم الخميس الماضي.

تطعيم اللاجئين السوريين

قال اللاجئ السوري موسى حمزة: “اللقاح ضد المرض، والحمد لله خير، ولا ضرار في هذا اللقاح، والحمد الله خير من الدواء الذي يحتويه”.

وقال الناطق باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، محمد الهواري: “التسجيل عبر المنصة لا يميز بين الأردنيين وغير الأردنيين، سواء كنت لاجئاً، بل تم قبول رقم وثيقة اللجوء في النظام.

رقم بلد المركزي الأردني حيث يسمح للعاملين في النظام تسجيل دائرة صحة اللاجئين المتطوعين وكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وتحظى بأولوية مثل الأردنيين، لذلك رأينا ذلك منذ بداية الحملة وحتى الآن وقد تجاوزت الدفعة الأولى من اللاجئين 70.

وبدأت الحملة يوم الخميس تستهدف جميع الأردنيين تقريبًا وستستمر حتى يحصل اللاجئون على جميع الجنسيات “.

منذ ظهور أول حالة إصابة بفيروس Covid-19 بين اللاجئين في المملكة العربية السعودية في سبتمبر من العام الماضي، ذكرت المفوضية أن 1928 لاجئًا يعيشون في مخيمات اللاجئين أثبتت إصابتهم بالفيروس.

أطلقت المملكة العربية آلأردنية الأسبوع الماضي، برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا، والذي يهدف إلى تطعيم ربع سكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة.

وتتابع منظمة الصحة العالمية الأمر عن كثب في إطار المواجهة العامة للفيروس الوبائي، وقد نوهت على  ضرورة الالتزام التام بمعايير السلامة والمن العامة التي نصا عليهم.

خاصة مع بداية الموجة الثانية من الفيروس بشدة، ومع وجود سلالة جديدة متحورة في جنوب أفريقيا اصبح الوضع أكثر تأزمًا، ولابد من التدخل السريع للوصول إلى حل.

لذا توفر منظمة الصحة العالمية  كل الطاقات اللازمة لمواجهة هذا الوباء، مع العلم أن عدد الإصابات عالميًا اقترب من 100 مليون نسمة.

قد يعجبك ايضا