تطور جديد على مفاوضات ما بعد “بريكست”

طرأ تطوّر جديد يوم الأحد على مفاوضات ما بعد “بريكست” التي تدور بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي للوصول إلى اتفاق بينهما.

وأعلن الجانبان اتفاقهما على مواصلة محادثات التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وجاء الإعلان بعد مكالمة هاتفية جرت بين قادة الطرفين في وقت سابق يوم الأحد.

وكان الجانبان قالا إنّ يوم الأحد هو الموعد النهائي لاتخاذ قرار بشأن مواصلة المحادثات.

وفي بيان مشترك، قال بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إنّهما “مسؤولان في هذه المرحلة عن بذل جهد إضافي”.

وناقش جونسون وفون دير لاين “الموضوعات الرئيسية التي لم يتم حلها” خلال مكالمتهما.

واتفق الزعماء على إبلاغ المفاوضين بمواصلة محادثات ما بعد “بريكست” في بروكسل “لمعرفة ما إذا كان يمكن التوصل إلى اتفاق حتى في هذه المرحلة المتأخرة”.

ولم يذكروا إلى متى ستستمر هذه المحادثات الأخيرة، لكن الموعد النهائي هو 31 ديسمبر، حيث من المقرر أن تترك المملكة المتحدة قواعد الاتحاد الأوروبي.

ويجب إتاحة الوقت للمملكة المتحدة والبرلمان الأوروبي للتصويت على أي اتفاق يتم طرحه قبل ذلك الحين.

وقالت فون دير لاين إن المكالمة التي أجريت يوم الأحد مع جونسون كانت “بناءة ومفيدة”.

لكن جونسون كرر تحذيره في وقت سابق من الأسبوع بأن سيناريو عدم وجود صفقة هو “الأرجح”.

وتجري المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مفاوضات بشأن صفقة تجارية لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من التكتّل الأوروبي المعروفة بـ”بريكست”.

وبدأ الجانبان مفاوضاتهما التجارية منذ مارس.

وتحاول لندن وبروكسل تأمين واحدة قبل انتهاء الفترة الانتقالية المزعومة في 31 ديسمبر.

وحال عدم التوصل لاتفاق سينتقل الجانبان إلى العمل وفق قواعد التجارة في منظمة التجارة العالمية.

وبدون اتفاق تجاري لما بعد “بريكست”، يمكن إدخال الرسوم الجمركية بين الجانبين، وبالتالي قد ترتفع أسعار بعض المنتجات.

وقالت فون دير لاين “على الرغم من الإرهاق بعد ما يقرب من عام من المفاوضات، على الرغم من عدم الالتزام بالمواعيد النهائية مرارًا وتكرارًا، نعتقد أنه من المسؤول في هذه المرحلة بذل المزيد”.

وقال جونسون في وقت لاحق “حيثما توجد حياة، يوجد أمل”.

وأضاف بأنّ المملكة المتحدة “بالتأكيد لن تنسحب من المحادثات”.

واستدرك قائلًا “علي أن أكرر الشيء الأكثر احتمالا الآن هو بالطبع أنه يتعين علينا الاستعداد لشروط منظمة التجارة العالمية”.

اقرأ أيضًا |

ما بعد “بريكست”.. بريطانيا تنشر زوارق حربية قبل انتهاء المهلة مع أوروبا

قد يعجبك ايضا