تفاصيل إيجار “سليمان الحبيب” لاستثمار أرض في تبوك السعودية 50 عامًا

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| وقعت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية “سليمان الحبيب” عقد إيجار مع أمانة منطقة تبوك بغية استثمار أرض فيها بإنشاء وتشغيل وصيانة مستشفى.

وذكرت المجموعة في بيان عبر موقع تداول السعودية أن قيمة العقد تبلغ 32.5 مليون ريال (دون ضريبة القيمة المضافة) بإجمالي قيمة الإيجار لمدة 50عامًا.

وبينت سليمان الحبيب أن أمانة منطقة تبوك ستؤجر الشركة قطعة الأرض بالمروج الثاني في تبوك على طريق الملك فيصل وتبلغ مساحتها 58.66 ألف متر.

ورجحت بدء الأثر المالي للعقد عند اكتمال المشروع وتشغيله، نافية وجود أطراف ذات علاقة بالاتفاقية.

وذكرت سليمان الحبيب أنها تخطط لإنشاء مستشفى على الأرض لتأمين خدمات صحية متكاملة.

تشمل خطة المشروع توفر تخصصات طبية مختلفة عقب إصدار موافقات وتراخيص لازمة من الحكومة.

Advertisement

وتلقت سليمان الحبيب إشعار ترسية عقد إيجار من أمانة تبوك؛ لاستثمار أرض تقع على طريق الملك فيصل في مدينة تبوك.

مستشفى سليمان الحبيب فريق طبي جراحي في عيادة سليمان الحبيب بالقصيم تستعيد مرونة مريض في العشرينيات من عمره إلى التوجيه.

وذلك بعد حادث تسبب في إصابات وكسور شديدة في منطقة العمود الفقري والحوض، مما جعله يفقد القدرة على المناورة بأطرافه السفلية.

وأوضح ناجي مسعود استشاري العمود الفقري وجراح الأعصاب الحاصل على الزمالة الألمانية أن المريض قادم من مدينة الطائف.

مستشفى سليمان الحبيب تصنع المعجزات

وبعد وصوله إلى المستشفى خضع للتصوير بالرنين (MRI). والأشعة المقطعية للعمود الفقري والأشعة السينية في منطقة الحوض.

وقد وجد أن هناك كسرًا خياليًا داخل الفَقَرة الظهرية كُلََّها رَقَم 8، بالإضافة إلى كسر داخل الحوض.

وأوضح مسعود أنه بعد مراجعة نتائج الفحوص ودراستها بشكل جيد.

تم استدعاء الفريق الطبي التكاملي المكون من استشاريين للعمود الفقري وجراحة العظام والجراحة العامة والتخدير لفحص الحالة بشكل جيد ووضع خِطَّة العلاج المقبولة.

مشيرا إلى أن تضمنت الخِطَّة علاج المريض على مرحلتين. وتابع، المرحلة الأولية من العلاج، التيتم خلالها إجراء عملية جراحية لمدة 6 ساعات بمساعدة جراح عام.

حيث تم الوصول إلى كسر العمود الفقري رَقَم 8 وإزالته بالكامل، وتم تركيب فَقَرة بديلة واستبدالها. يتم لصقها بلوحة بين الفَقَرة 7 والفقرة رَقَم 9.

مع مراعاة الحذر الشديد من أن إغلاق موضع العملية هو مراكز حساسة في الجسم تمامًا مثل الرئتين، شبكة السلاسل العصبية، النخاع الشوكي، الشريان الأورطي، وكذلك العقد الليمفاوية.

أدرك أن المرحلة الثانية من خطة العلاج كان يديرها استشاري جراحة العظام لتثبيت عظام الحوض .

وبعد 6 أيام .تم إجراء عملية أخرى لتثبيت العمود الفقري من الخلف حتى يتمكن المريض من المشي والحركة.

وأشار مسعود إلى أن كل عملية تكللت بالنجاح الكامل والحمد الله.

لأن المريض كان مستعداً لتحريك أطرافه السفلية بالكامل بشكل جيد.

,وبعد 18 يوماً من العمليات وبعد برنامج العلاج الطبيعي المكثف ، استطاعت – بحكم الله – أن تجري وأداء الحركة بشكل طبيعي.

وكان مسموحًا تمامًا أن يخرج المريض بصحة جيدة وأن يمشي على قدميه.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri