تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة سهير البابلي .. كانت تردد القرآن ونطقت بالشهادتين 3 مرات

تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة سهير البابلي وذلك بعد أن أعلن زوج ابنتها الداعية السيد رضا طعيمه عن خبر وفاتها مساء الأحد.

Advertisement

وكانت الفنانة سهير البابلي مصابة بالسكر وكانت تعاني منها في سنوات عمرها الأخيرة بينما كانت تنتظم في إجراء الفحوصات.

وتعتبر الفنانة القديرة من أكثر فناني الزمن الجميل الشاملين الذين جمعوا بين عدد من المواهب في أدوار متنوعة.

حيث كانت تغني وترقص وكانت فنانة كوميدية وتراجيدية ولها في فن الاستعراض أيضا وقامت بالأعمال الكثيرة.

إلا أنها اعتزلت الفن بالسنوات الأخيرة لها وارتدت الحجات وقررت اعتزال الوسط الفني حتى وافتخا المنية مساء الأحد.

تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة سهير البابلي

تعرضت الفنانة الكبيرة لغيبوبة سكر أدت إلى نقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة 6 أكتوبر.

Advertisement

وكما أعلنت ابنتها أنها تعرضت لعدد من المضاعفات بعد التعرض لتلك الغيبوبة والتي منها عدم المقدرة على الكلام.

وتوقفت مقدرة الفنانة على الحركة أيضا وكذلك الطعام والشراب بما اضرها بشكل أكبر وتراجع البروتين بالجسم.

وأعلن نقيب الممثلين أنها كانت في غيبوبة تامة إلا أنها استفاقت منذ عدد من الايام وكانت متفاعلة مع من حولها بشكل كبير.

وكانت تستمع للقرآن وتبتسم وتحاول ترديد بعض الآيات بالرغم من عدم مقدرتها على الكلام بالشكل السليم.

وقام أحد المواقع المصرية بنشر تقرير نقيب الممثلين عن حالة الفنانة وجاء فيه التالي:

“كشف أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية في تصريح خاص لصدى البلد، عن تطورات الحالة الصحية للفنانة القديرة سهير البابلي.

وقال أشرف زكي: “سهير البابلي تعرضت لغيبوبة سكر وتم نقلها لأحد المستشفيات في مدينة السادس من أكتوبر “.

ورحلت الفنانة القديرة عن الحياة مساء الأحد عن عمر يناهز 86 عام بعد أن نطقت الشهادتين لثلاثة مرات كما أعلنت ابنتها نيفين الناقوري.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri