تفاصيل رسالة سرية من ريهام سعيد إلى السيسي: سأموت قريبًا

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| أشعلت الإعلامية المصرية الشهيرة ريهام سعيد ضجة واسعة عقب إعلانها عن قرار بالابتعاد ”عن السوشيال ميديا“ إثر شعورها ”أنها ستموت قريبًا”.

وكتبت ريهام تدوينة عبر “فيسبوك” وجهتها للرئيس عبد الفتاح السيسي: “أقسم بالله كل حرف هكتبه صادق ومن قلبي، أنا حاسة إني هموت قريب”.

وقالت: “عشان كده هبعد عن السوشيال ميديا عشان أقعد مع أولادي أكتر وقت ممكن خاصة الصغير، يمكن سحر يمكن اكتئاب ويمكن حقيقي“.

وأضافت سعيد: “غالبا إحساس الظلم كان بيقتلني بالبطيء، وبيوم من الأيام الدنيا قامت عليّ.. أما المعراج وإنكارها عادي”.

وتابعت: “تامر أمين يغلط في الصعايدة قاصد أو مش قاصد يتوقف 3 أشهر”.

لكن والقول لريهام: “أنا أعمل أكبر حملة للسمنة وأعالج الآلاف وعمليات ببلاش ويفتروا عليّ ويقولوا إني قلت إن ريحتهم وحشة وأتوقف سنة“.

Advertisement

وأكملت: “كفاية أننا عالجنا أعدادا مهولة من المخدرات ورحت أماكن خطر جدا عشان أوعي الناس وبدل ما أتكرم ألاقي نفسي نايمة بأوضه مع تاجرة مخدرات”.

وتابعت سعيد: “البرنامج يتوقف، أطفال تموت ومدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة اللي فاتحينها تتقفل وتطلع ريهام أفاقة وكدابة“.

واسترسلت: “عندي كلام كتير أقوله على كمية مواقف فيها ظلم رهيب، لو مت أنا مش مسامحة، مش مسامحة أي حد قال عليّ كلمة واحدة مش حقيقية أو على السمع”.

واستطردت: “مش مسامحة أي صحفي كتب عني كلمة ظلم، مش مسامحة أي واحد كتب كومنت موت بيها أطفال القلب“.

وذكرت ”كلمت ناس كتير يساعدوني أحقق حلمي وأمثل، مش عايزة أقولكوا الرد، وناس ياما وقفت جنبهم”.

وأكملت: “كل دور أعمله المخرج يقول لي إنه هايكسر الدنيا بس هي ماشية بالشطارة؟”.

وقالت: “أنا عايزة أقولكوا إلى اللقاء يمكن لما أخف لو عيانة يمكن لما أتعالج من السحر لو مسحورة يمكن في الجنة بإذن الله لو مت”.

واستكملت: “ما تظلموش حد لأن أنا بعد ما تعبت أوي أوي ظلمتوني أيوه حتى لو ليّ أعداء أنتوا ساعدتوهم“.

وأردفت: “ما توجعوش حد تاني، إحساس الظلم مميت”.

وقالت: “إحنا كنا البرنامج رقم واحد في المشاهدة في الوطن العربي 10 سنين والسابع على العالم وتعبنا أوي أوي أوي أوي. قدر الله وما وشاء فعل، حقي عندك يا رب.

وقررت ريهام سعيد اعتزال الإعلام، بعد أزمات تسببت بها، وكانت طرفا ببعضها، خاصة عبر برنامجها ”صبايا الخير“ الذي أثار جدلاً واسعاً بسبب محتواه.

وكانت آخر الأزمات التي طرأت على مسيرة ريهام سعيد الإعلامية، تصويرها حلقة من برنامجها مع شخصية نسائية تدعى ”أم نور“.

وظهرت واشتهرت عبر”تيك توك“ كغيرها من المشاهير الطارئين على الساحة المصرية.

وجذبت الأنظار إليها بطبخها داخل غرفة نومها الخاصة، وتصوير مقاطع ونشرها ”لتكيد بها الأعادي“.

وقررت شبكة قنوات النهار، وقف البرنامج نهائيا بأمر من الرقابة المصرية.

وأعلنت ريهام سعيد تجاهها للتمثيل واعتزالها الإعلام نهائيا.

ومن الفنانين الذين وقعوا في أزمات مع ريهام سعيد ووصلت إلى أروقة المحاكم: ريم البارودي، وسما المصري، وحسن شاكوش.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri