جدري القرود يتفشى كالنار في الهشيم.. رعب يقلق العالم

نيويورك – عربي تريند| تحقق سلطات صحية في عدة دول حول العالم أبرزها الولايات المتحدة وكندا وإسبانيا والبرتغال وبريطانيا في حالات جدري القرود المؤكدة والمشتبه فيها.

Advertisement

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن تأكدها من حالة وتحقق في 13 حالة مشتبه فيها في كندا، بينما 5 إصابات بالبرتغال و7 في إسبانيا.

وجدري القرود مرض شائع في مناطق نائية من وسط وغرب أفريقيا وترتبط حالات الإصابة به خارج أفريقيا بالسفر.

ويصنف كعدوى فيروسية نادرة وهي خفيفة ويتعافى منها معظم الناس بغضون أسابيع قليلة.

ولا ينتشر الفيروس بسهولة بين الناس ويقال إن الخطر على عامة الناس منخفض للغاية.

 

وأشعل ظهور فيروس جدري القرود الذي اكتشف لأول مرة منذ عام 2017 مخاوف جديدة حول العالم، مع إعلان نيجيريا عن حالات إصابة، ما تسبب بتخوف من انتشار وباء عالمي كفيروس كورونا.

Advertisement

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن اكتشاف أربع حالات أخرى من جدري القرود في المملكة المتحدة.

وذكرت أن حالات جدري القرود بلندن وشمال شرق إنجلترا ليس لها صلة معروفة بالإصابات الثلاثة السابقة.

وأجرت هيئة خدمات الصحة والسلامة المهنية (UKHSA) اتصالًا مشتركًا مع اثنتين من الحالات الأربع المصابة الأخيرة بفيروس جدري القرود.

وبينت هيئة الصحة العالمية أن الأعراض يمكن أن تكون خفيفة أو شديدة، ويمكن أن تشمل آفات قد تكون شديدة الحكة أو مؤلمة.

وقالت المنظمة: “مع أي مرض أثناء السفر أو عند العودة من منطقة موبوءة؛ يجب إبلاغ أخصائي الصحة؛ بما بذلك معلومات حول تاريخ السفر والتحصين الأخير”.

وجدد المركز العلمي الحكومي الروسي “فيكتور” تحذيره السابق من مخاطر إصابة الإنسان بـ “جدري القرود”.

اكتشف أن هذا المرض الفيروسي قادر على الانتشاربسرعة في المجتمعات والبلدان.

وأكد خبراء روس يعملون لدى “فيكتور”، أن السلطات الطبية الأمريكية سجلت في تكساس حالة إصابة بمرض monkeypox لدى مواطن وصل مؤخرًا من نيجيريا.

جدري القرود

وأضافوا أن هذه الظاهرة عادت بعد 20 عاما من غيابها بما يتفق مع وسائل الإعلام الروسية. وقال الخبراء: “لوحظت الزيادة الواضحة.

في عدد حالات الإصابة بمرض جدري القرود بين البشر في مناطق عدّة في السنوات الأخيرة، ثم أن احتمال انتشاره قوي.

لأن عدم وجود مراقبة موثوقة للمرض يجعلنا نتمتع بالصحة. جهاز الإنذار لتنظيم الجهات الطبية لمراقبة هذا المرض “.

وكشف خبراء المعمل الروس أنه يبدأ عادة بالصداع وآلام العضلات والحمى والطفح الجلدي الذي يتطور في غضون أيام.

بعد ظهور الحمى. لقد حصلوا على ريح أن “الناقل الرئيسي للعدوى في الطبيعة هو القوارض، ويقتصر انتقال العدوى من شخص إلى آخر.

من خلال السعال والممتلكات الخاصة” لوحظت حالات إصابة منتظمة بجدر القرود في إفريقيا في السنوات الأخيرة.

حيث تم تسجيل 3 حالات في بريطانيا عام 2021، و 3 حالات أخرى في عام 2018، وحالة واحدة في كل من سنغافورة عام 2019 وإسرائيل عام 2018.

 

إقرأ أيضا| تحذير جديد للبشر .. عاد “جدري القرود” إلى الظهور بعد اختفائه لسنوات

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri