جدل حول الشيخ إبراهيم الحشاش .. قصة إيقاف أحد المقرئين والتحقيق معه حول تصريحاته

جدل حول الشيخ إبراهيم الحشاش بعد البوست الذي قام بنشره مؤخرا على صفحته الرسمية والذي اسيء فهمه من جميع أوساك المجتمع بشكل كبير.

Advertisement

حيث قام الشيخ والذي ينتمي لعائلة الحشاش بنشر بوست يتلو فيه القرآن الكريم بعنوان “الحشاش لما يكون فايق” بما حمل عدد من المعاني المنافية.

واثار البوست الجميع انتقادا واستهجانا مما استدعى لهيئة القراء الرسمية بإيقاف عضويته وإحالته إلى التحقيق العاجل فيما نسب إليه من تشويه.

وتحدد موعد التحقيق مع الشيخ في الثامن عشر من شهر ديسمبر 2021 الجاري للرد على الإساءة إلى مهنته السامية والمكانة الرفيعة له.

جدل حول الشيخ إبراهيم الحشاش

وأعلن العديد من منتقدي البوست الانتقاد الكبير له لما يحمل من معاني منافية للمهنة والرسالة السامية الذي من المفترض أن يقوم بها.

وكشف السيد محمد حشاد شيخ عموم القراء ومحفظي القرآن الكريم في تصريح قائلا:

Advertisement

النقابة لا تقبل أي تجاوز من العاملين بها، لافتا إلى أن النقابة لا يمكن تتغاضي عما يحاول الإساءة لها، مثل هذا الحديث لا يجوز أن يخرج من شخص يقرأ كتاب الله، وتم وقف عضويته لحين المثول أمام لجنة التحقيق في النقابة يوم 18 ديسمبر من الشهر الجاري، كما يمكن أن يتم إحالته للنيابة العامة

وفي رسالة قام بتوجيهها إلى الشيخ الحشاش قائلا له باقتضاب:

«الإنسان مننا دائمًا بيتفادى إنه يقع ولما بتكتب على التواصل الاجتماعي يقرأها العام والخاص وعشان أنا محدش يفسر كلامي بوجهة أخرى أنا أتفادى هذا الكلام لأن الربط بين الحشاش لما يكون رايق وشوف انت عملت ازاي بين اللي بيتناول الحشيش بيتهيأ له انه بيروقه وبيخلي مزاجه عالي وبيخليه يؤدي في المجال اللي بيأدي فيه أداء كويس والناس فاهمة كده.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri