وسط حزن روسي… موت جورج بليك آخر جواسيس الاتحاد السوفيتي في الحرب الباردة

أعلنت روسيا اليوم السبت وفاة العميل البريطاني المزدوج جورج بليك والذي كان يتجسس لصالح الاستخبارات السوفياتية في الخمسينيات، وذلك عن عمر ناهز 98 عاما.

ويعتبر بليك آخر الجواسيس البريطانيين الذين كان عملهم السري لصالح الاتحاد السوفياتي.

وقالت بريطانيا إن بليك كشف هوية المئات من العملاء الغربيين في أوروبا الشرقية خلال فترة الخمسينيات.

والذين كان  مصير معظمهم الإعدام نتيجة لخيانة بليك.

يذكر أن جورج بليك قد كشف أنه  حاسوس للسوفيات عام 1961.

وحكم عليه بالسجن لمدة 42 عاما في لندن، لكنه هرب عام 1966 بواسطة سلّم من الحبال.

وبعد ذلك تم تهريبه إلى خارج بريطانيا في شاحنة صغيرة، ليقطع أوروبا الغربية إلى برلين الشرقية.

وأمضى بليك بقية حياته في الاتحاد السوفياتي ثم روسيا، حيث كان يحتفى به احتفاء الأبطال.

وقد ولد جورج بليك في روتردام بهولندا عام 1922 لأم هولندية وأب مصري يهودي.

وحصل على الجنسية البريطانية، وفر من هولندا خلال الحرب العالمية الثانية.

والتحق بالمقاومة الهولندية كناقل رسائل، ووصل إلى بريطانيا في يناير 1943 خلال الحرب العالمية الثانية.

والتحق جورج بليك حينها بالبحرية البريطانية، وبدأ بالعمل مع جهاز المخابرات البريطاني “إم آي 6” (MI6) عام 1944.

وبعد ذلك قام بتقديم خدماته إلى السوفيات خلال الخمسينيات بعدما شهد على قصف الأميركيين للمدنيين في كوريا.

وقدم جورج بليك للاستخبارات السوفياتية أسماء مئات العملاء، وكشف وجود نفق سري في برلين الشرقية.

ومن جانبه نشر الكرملين رسالة عزاء قال فيها الرئيس فلاديمير بوتين: “إن بليك كان محترفا يتحلى بقدر خاص من النشاط والشجاعة”.

وأضاف بوتين: “خلال سنوات العمل الصعبة والمضنية قدم مساهمة لا تقدر بثمن لضمان التوازن الاستراتيجي والسلم في العالم”.

وختم:”ستبقى الذكرى المضيئة لهذا الرجل الأسطوري حية في قلوبنا أبدا”.

وقال سيرغي إيفانوف الناطق باسم جهاز المخابرات الخارجية الروسي: “اليوم رحل عنصر المخابرات الأسطوري جورج بليك”.

وأضاف: “لقد أحب بلدنا بصدق، وكان معجبا بإنجازات شعبنا خلال الحرب العالمية الثانية”.

يذكر أن بليك آخر من بقي على قيد الحياة من جيل من الجواسيس البريطانيين الذين نجح الاتحاد السوفياتي بتجنيدهم.

اقرأ أيضا| كيف رد الرئيس فلاديمير بوتن على التقارير التي تتهم روسيا بتسميم نافالني

قد يعجبك ايضا