حالة الفنان السعودي طلال السدر.. نجا من الموت بإعجوبة

الرياض – عربي تريند| أطل الفنان السعودي طلال السدر على جمهوره بمقطع فيديو يتحدث فيه عن تعرضه لحادث سير مروع تسبب بدخوله في غيبوبة استمرت 15 دقيقة.

Advertisement

وقال السدر إن سيارته تعرضت لأضرار كبيرة، وأنه دخل بغيبوبة لمدة 15 دقيقة واستفاق بعدها وشعر أن جده ووالده المتوفيين يخرجانه منها ليعود للحياة.

وأضاف الفنان السعودي: “اليوم بعد رحمة الله انقذني من الموت ابوي وجدي الله يرحمه و يسكنهم الجنة”.

وتابع: “ذهبت في غيبوبة ١٥ دقيقة إثر صدمي في ال air bag والديريكسون”.

وأكمل السدر: “ثم بعد رحمة الله وحدة شاهدت ابي رحمة الله عليه وجدي رحمة الله عليه يسحبونني خارج السيارة ثم تنفست بقوه والحمدلله.. الحمدلله وحده لا شريك له”.

وتفاعل متابعي طلال وأصدقائه وزملائه مع الخبر وتمنوا له الصحة والسلامة وقدموا له التهنئة بسلامته.

يذكر أن مسلسل “اختراق” هو آخر اعمال الفنان والمنتج طلال السدر الذي شارك بمسلسل “بخور القصائد” عام 2021 وهو منتجه.

Advertisement

في سياق آخر شارك “تركي” نجل الفنان السعودي خالد سامي صورة جديدة لوالده الذي يرقد على السرير الأبيض يدعو له بالشفاء إثر شعوره بتعب شديد لعدم رده عليه.

وكتب تركي تغريدة عبر “تويتر”: “يا الله قد إيش متعب إنك تتكلم لمدة تقارب السنة مع شخص تحبه بدون ما تسمع ردا، الله يهونها علينا ويقوم أبوي بالسلامة”.

لكن يظهر في الصورة نجل خالد سامي يضع يده على يد والده.

وسبق وأن توعد نجل خالد سامي مروجي الشائعات عن وفاة والده.

وقال: “ناشري الإشاعات تمّ تصوير كلامهم جميعًا ورفعه للنيابة العامة، نشر الإشاعات شيء غير مقبول”.

وصحة خالد سامي محل اهتمام عدد من محبيه الذين يتساءلون باستمرار عن تطوراتها ويحاولون الاطمئنان عليه.

وكانت صحته قد تدهورت مؤخرًا ما أوقف قلبه مرتين ودخوله العناية المركزة.

ولد خالد حمد الدسيماني بمدينة بريدة في منطقة القصيم.

بدأ مشواره الفني في أواخر السبعينات من القرن الماضي.

لكن يعد من الجيل الثاني من جمعية الثقافة والفنون.

تعرف على الممثل محمد الكنهل الذي أخرج له إحدى المسرحيات في جمعية الثقافة والفنون.

كانت بدايته كممثل مسرحي، وأول عمل له والذي ظهر فيه كممثل.

لكن عرفه الناس من بعد ذلك هو برنامج أوراق ملونة وبرنامج من كل بستان زهرة.

كان يقدم كل يوم موضوعا منفردًا.

وقدم خلال مسيرته العديد من الأعمال السعودية والخليجية.

كما كان له مشاركة جيدة بالأعمال العربية المشتركة.

عمل في بداياته بالمسلسلات البدوية السورية.

وأيضًا شارك بأعمال مصرية واستطاع إتقان اللهجة المصرية.

ومن أعماله أمام فردوس عبد الحميد مسلسل النوة.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri