حظر الذبح الحلال في فرنسا .. قرارات الحكومة الفرنسية الجديدة وسط اعتراضات من المسلمين

حظر الذبح الحلال في فرنسا قرار جديد تشرع السلطات الفرنسية في تنفيذه وقد قامت بتحديد موعد لبداية التنفيذ الفعلي.

Advertisement

وجدير بالذكر أن فرنسا قد قات بالفترة الأخيرة قد قامت بعدد من القرارات التي اعترض عليها المسلمين بالمجتمع الفرنسي بشدة.

وقد حدثت العديد من المظاهرات في شوارع العاصمة تنديدا بالعديد من الإجراءات التي قامت بها والتي اعتبرها المسلمين ضدهم.

وكانت آخر القرارات الحديثة التي توضع في وقت قريب في حيز التنفيذ هي حظر الذبح الحلال للدواجن بالدولة.

حظر الذبح الحلال

أعلنت السلطات الفرنسية العديد من القرارات الخاصة بمعتقدات المسلمين وأرسلتها إلى مسؤولي الجوامع المختلفة بفرنسا.

وكانت تلك الإجراءات هي حظر عدد من الشروط حول ذبح الدواجن بما يكون مخالفا لطريقة البح المتعارف عليها في الشريعة الإسلامية.

Advertisement

ورأي رؤساء المساجد أن الشروط الجديدة ليس فيها احترام لطقوس المسلمين وأنها ستبدا ابتداء من يوليو – تموز المقبل.

وكانت القرارات:

رقم DGAL / SDSSA / 2020-722 الصادرة عن وزارة الزراعة والأغذية الفرنسية بتاريخ 23 نوفمبر- تشرين الثاني الماضي

واعتبر مسؤولي المذابح التي يتم الذبح فيها بالترخيص الرسمي من الدولة أنها إجراءات متشددة تجاه المسلمين مع دخول رمضان.

حيث اعتبروه تشديدا واضحا تجاههم وخاصة أن القرار سيتم تطبيه عشية دخول شهر رمضان الكريم وبداية الصيام.

وقد اجتمع المسؤولين بالمساجد من أجل التوعية حول الأضرار التي ستقع على المسلمين خاصة بعد القرارات الجديدة من الدولة.

حيث اقتدى المسلمين في قرارهم بالشريعة اليهودية وأن نظام الذبح فيها يكون بنفس نظام الذبح بالشريعة الإسلامية.

وتم التنويه إلى أن هذا التشديد الجديد يقصد به التضييق على الجالية المسلمة في عاصمة النور بلدة الحريات الفرنسية.

وقد أشاروا أن هذه التضييقات تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي تتخذها الدولة ضد المسلمين بالسنوات الأخيرة.

 

قد يعجبك ايضا