حقيقة إفلاس جورج قرداحي وبيع ممتلكاته في لبنان

 

Advertisement

بيروت – عربي تريند| كسر الإعلامي اللبناني جورج قرداحي صمته للتعقيب على ما تصدر التريند خلال الساعات الماضية حول حقيقة إفلاسه وبيع ممتلكاته كافة في لبنان.

وتكرر إعلان إفلاس جورج قرداحي خلال الأعوام الأخيرة مؤخرًا عقب أزمته مع قناة MBC.

وقال قرداحي إن إفلاسي كلمة كبيرة، لا أمتلك شركات تجارية لأفلس وهذه شائعة بشعة.

وأضاف: “حين كنت وزيرًا في لبنان وطالبوني بالاستقالة، كان من ضمن الشائعات أنني بعت أملاكي ووضعوا أسعار، لكنها مغرضة ولا قيمة لها”.

وذكر جورج: “تركت قناة MBC لم أظل دون عمل، بل قدمت برامج في الـOSN ومحطة الحياة وأون تي في وبرامج أخرى في مصر”.

وأشار إلى أن البعض أشاع حصولي 5 مليار ليرة من رئاسة الجمهورية اللبنانية وحينها أصدرت الرئاسة نفي.

Advertisement

وبين جورج أن البعض زوَّر توقيعي لإصدار مذكرة صادرة باسم “وزير الإعلام جورج قرداحي” بتوقيعي بالفرنسية.

ونصت على أنني أطالب وسائل الإعلام وضع خبر حسن نصر الله دائمًا ببداية الأخبار”.

لكن هذا غير حقيقي ولا أحد لديه عقل يصدقه.

وختمت: “تعرضتُ لشائعات كثيرة عن عائلتي وبنتي، وروجوا أشياء تمس الحياة الشخصية، والتعرض لأفراد الأسرة والأصدقاء وبها قلة أخلاق”.

نص استقالة جورج قرداحي والتي قدمها 3 ديسمبر 2021 أمام السيد رئيس الوزراء نبيه ميقاتي.

حيث انهارت الحكومة القديمة وتم تكليف السيد ميقاتي بتكليف الحكومة الجديدة وقام باختيار الوزراء المنوطين بالعمل فيها لتسيير الأمور بالدولة.

وكانت الأوضاع الاقتصادية والسياسية في لبنان قد تدهورت بشكل كبير بسبب انفجار مرفأ بيروت وانتشار فيروس كورونا.

وقد تم اختيار الإعلامي الشهير جورج فيرداحي ليكون وزيرا للإعلام.

وسط ترحيب جماهيري بسبب شعبية الإعلامي الكبيرة في السنوات الماضية.

نص استقالة جورج قرداحي

أثارت تصريحات سابقة للإعلامي الكبير جورج قيرداحي الجدل الكبير في الوسط اللبناني والاوساط السعودية والعربية أيضا.

حيث صرّح بعدم مشروعية حرب المملكة العربية السعودية في اليمن وأن من حق الحوثيين حرب المملكة والذي يأتي كدفاع عن النفس.

وتم تقديم الاحتجاج من المملكة وجميع الدول العربية بشكل رسمي إلى الوزارة اللبنانية بينما تمسك قيرداحي بتصريحاته.

وطالبت العديد من الأوساط السياسية العربية واللبنانية وزير الإعلام بالاستقالة إلا أنه تمسك بالمنصب وتمسك أيضا بحريته في التعبير عن رأيه.

وتم سحب عدد من السفراء من عدد من الدول العربية من لبنان والتي ان ابرزها سفير المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت.

وفي ظل عدد من الضغوطات على لبنان للتخلي عن هذا الوزير الذي يعادي في تصريحاته المملكة يبدو أن الأخير قد استجاب أخيرا.

وقد تقدم جورج قرداحي باستقالته اليوم إلى رئيس الوزراء نبيه ميقاتي والتي جاء في نصها:

“أتقدم إليكم بطلب استقالتي من منصبي كوزير للإعلام تقديما للصالح العام وأتمنى منكم قبول الطلب”.

وتأتي الاستقالة قبيل زيارة رئيس إيمانويل ماكرون إلى السعودية بعد أيام قليلة لطلب دعم المملكة للبنان

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri