حقيقة عودة منة عرفة إلى زوجها عقب طلاقه مرتين

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| كشف الممثل المصري محمود المهدي عن ارتباطه مجددا بزوجته الفنانة منة عرفة، الذي عقد عليها وطلقها مرتين قبل زفافهما.

يذكر أن المهدي طلق منة عرفة بمارس الماضي، للمرة الثانية بـ4 أشهر، ليعلن اليوم عودتهما عبر خاصية ”الأستوري“ بـحسابه بـ”إنستغرام”.

وكتب: “الحمد الله أنا ومنة رجعنا ولا عزاء للحاقدين”.

يشار إلى أن الطلاق الثاني مطلع مارس الماضي، وتسبب بجدل واسع.

وجاء إثر مشاركة منة عرفة بمشهد جريء مع الفنان محمد نجاتي، ما رفضه المهدي وهاجم نجاتي وفنانين أبرزهم النقيب أشرف زكي.

ودخلت الفنانة إلهام شاهين على خط الأزمة، عقب مهاجمة المهدي.

Advertisement

وجاء ذلك على إثر تصريحاته الناقدة للمشاهد الجريئة في السينما، ليبدأ التلاسن بينهما.

ورد زكي بوصف المهدي بـ“النكرة“، فأعلن المهدي مقاضاته أمام المحاكم المصرية، وبعدها أعلن طلاقه من منة عرفة ليكون الطلاق الثاني.

لكن منة عرفة ظهرت قبل أسبوع كاشفة أن الطلاق بينها وبين محمود المهدي لم يقع رسميا وأنهما منفصلان لكن دون طلاق.

وبينت أن الانفصال جاء إثر تصريحاته التي ورطتها بأزمات مع فنانين.

وأشارت إلى أنه ليس معنى أنها زوجته أن تكون معه بكل الأعمال المشاركة فيها.

ووقع الطلاق الأول بـ9 نوفمبر 2021 الماضي بإعلان عرفة انفصالهم.

لكن بعد 48 ساعة عادًا لبعضهما، فيما الثاني في 1 مارس الماضي.

ومنة عرفة ومحمود المهدي أجلا حفل زفافهما أكثر من مرة دون الكشف عن الأسباب.

ورد محمد نجاتي على الاتهامات ضده بأنه كان سببا في انفصال منه عرفة ومحمد المهدي بالأسبوع الماضي بسبب مشهد لهما.

حيث تعرض الزوجين للانفصال قبل الزفاف بأيام بما اثار غضب وتعاطف الوسط الفني ووسائل التواصل في جميع أنحاء العالم العربي.

وجاء خبر الانفصال بعد تويته أعلنها المهدي على حسابه الشخصي أنه انفصل عن منه وأنه يتمنى لها تحقيق أحلامها.

واتجهت أصابع الاتهام إلى المسبب للخلاف بين الزوجين والذي لا يعرفه البعض وجاء رد بخاتي ليحسم الأمر.

رد محمد نجاتي على الاتهامات ضده

كان انفصال منه عرفة عن زوجها بأيام خبر صادم في جميع الوسط الفني وتساءل الجموع عن السبب المؤدي إلى ذلك.

وكان الزوجين قد أعلنا عودتهما منذ أيام من جديد وانتهاء الخلاف بينهما وجاء رد منه عاطفي جدا ومهاجما المنتقدين والشامتين.

وكان الانفصال بسبب مشهد للفنانة منه عرفه مع الممثل الكبير محمد نجاتي أدى لخلاف بين الزوجين مؤديا بهم إلى حافة الطلاق.

إلا أن محمد نجاتي أعلن أن المشهد لم يكن فيه ما يخل حيث كانت منه فيه أخته وكان وظيفته طبيب بشري.

وكانت منه في العمل الفني حامل من السفاح وقد أغمي عليها واضطر بخاتي إلى حملها إلا أنها رفضت هذا المشهد.

ولم يرى بخاتي شيء خاطئ فيه إلا أنه احترم رغبتها في ذلك وعندما كانت ممددة على الفراش كان عليه جس نبضها.

إلا أن منه اعترضت ولم يرى نجاتي خطأ في ذلك وقرر إتمام المشهد كما ينبغي وأنه لم يخطي في شئ.

 

وكان تصريحه كالتالي:

“أصبت بالصدمة والاندهاش من ادعاء منة عرفة وزوجها محمود المهدي بربط انفصالهما بسبب أحد المشاهد التي جمعتني بالفنانة في مسلسل فيلا 101”.

“تم الزج باسمي في أزمة انفصال منة عرفة عن زوجها، وأنا بريء تمامًا من هذا الانفصال، والأمر تسبب لي في مشاكل داخل أسرتي”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri