خطاط مصاحف المدينة المنورة “عثمان طه” وتاريخ طويل

خطاط مصاحف المدينة المنورة الشيخ عثمان عبده طه ، خط القرآن في المدينة النبوية ، من الشخصيات البارزة التي نالت الجنسية السعودية لما يتمتع به من موهبة وخبرة وتخصصات غير عادية. هدفها تمهيد الطريق لتجنيس المهارات القانونية والطبية والعلمية والثقافية والرياضية والتكنولوجية بطريقة تعزز عجلة التقدم وتساعد المملكة العربية السعودية بشتى الطرق. 

Advertisement

خطاط مصاحف المدينة المنورة

“عثمان عبده طه” ولد في منطقة حلب عام 1352 هـ ، 1934 م. الشيخ عبده حسين طه إمام وخطيب المسجد وشيخ كتاب البلاد هو والده. علمه والده الذي كان ماهرا في (خط الرقة) أصول الخط.

ودرس “طه” في كلية الشريعة / الخسروية بحلب في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، وخلال هذه الفترة درس مع شيوخ الخط بالمدينة محمد علي المولوي ومحمد الخطيب وحسين حسني.

الشيخ عبد الجواد الخطاط ، وأخيراً إبراهيم الرفاعي (خطاط مدينة حلب). في مدينة دمشق درس على المستوى الجامعي ، نال إجازة في الشريعة الإسلامية من جامعة دمشق عام 1383 هـ أو 1964 م.

ودبلوم عام من كلية التربية بجامعة دمشق عام 1384 هـ أو 1965 م. في دمشق ، التقى محمد بدوي الديراني (خطاط بلاد الشام) ، وتعلم منه الكثير عن الخط الفارسي والثلث عام 1379 هـ (من 1960 إلى 1967 م).

عندما كان يزور دمشق ، كان يقابل الخط العراقي هاشم محمد البغدادي ، وتعلم منه الكثير عن خط الثلث والنسخ. في عام 1392 هـ أو 1973 م حصل على إجازة في الكتابة اليدوية من حامد العميدي شيخ الخطاطين في العالم الإسلامي رحمه الله.

Advertisement

كما تم ترشيحه إلى لجنة التحكيم الدولية لمسابقة الخط العربي التي تقام كل ثلاث سنوات في اسطنبول منذ عام 1408 هـ أو 1988 م. تلقى خطاط المدينة المنورة تدريبه في الرسم والزخرفة على يد سامي برهان حفظه الله ثم نعيم إسماعيل رحمه الله.

منذ عام 1408 هـ أو 1988 م عمل خطاطًا في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة ، وكاتبًا لمصاحف المدينة النبوية. كتب الشيخ عثمان طه القرآن من قبل.

رسم المصحف الشريف أكثر من عشر مرات ، كل مرة على الطراز العثماني ، ومعظمها طُبع ووزع في أنحاء العالم الإسلامي.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri