دوا ليبا تتصدر التريند عقب نيل الجنسية الألبانية

 

Advertisement

نيويورك – عربي تريند| تصدرت المغنية البريطانية الشهيرة دوا ليبا ترند محركات البحث عقب نيل الجنسية الألبانية، ما أثار ضجة وجدل واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومنح رئيس ألبانيا “بيرام بيجاي”، الجنسية الألبانية للمغنية البريطانية التي يعود أصلها لألبانيا.

و دوا ليبا ولدت في لندن عام 1995 لأبوين “ألبانيين” مهاجرين “أنيسا” و”دوكاجين ليبا” من كوسوفو.

وقال بيجاي: “ليبا نالت الجنسية قبل الذكرى 110 لاستقلال ألبانيا عن الإمبراطورية العثمانية”.

وعد ذلك شرفًا لأنها “جعلت من الألبان مشهورين في جميع أنحاء العالم”.

وعلقت ليبا قبل قسم الجنسية في قاعة مدينة تيرانا: “سأكون ألبانية ولدي أوراق”.

Advertisement

في سياق آخر، تعديلات قانونية على الجنسية على الإماراتية، حيث أقرت منحها للمستثمرين والموهوبين والمتخصصين من العلماء .

والأطباء والمهندسين والفنانين والمثقفين وعائلاتهم، مع السماح لهم بالاحتفاظ بالجنسية الأخرى التي يحملونها.

وقد صرح حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء.

عبر حسابه الخاص على تويتر”بناء على توجيهات رئيس الدولة تم عقد  مجموعة من التعديلات على الجنسية الممنوحة لمجموعة معينة من الأفراد”.

وأضاف مشيرًا إلى  أن الهدف من هذا القرار، هو فتح أفاق جديدة ومنح الفرص للاستثمار والتنوع والتعلم في الإمارات.

تعديلات قانونية على الجنسية

وأضاف أنه سيتم عمل ترشيح للشخصيات التي تستحق لحصول على الجنسية الإماراتية، وقال أن هذه الجنسيات سيتم منحها.

للشخصيات التي ستلتزم بالقوانين الخاصة بالدولة، وان  تكون من الأفراد الفعالة في المجتمع بما يعود بالنفع على الدولة.

وأشار إلى أنه بهذه الخطوة الكبيرة، سيحافظ على تصدر جواز السفر الإماراتي ويرتقي بين باقي الدول في العالم.

جدير بالذكر أن هذه التعديلات تأتي في إطار، رفعة الدولة وفتح آفاق للعلم الحديث والسماح بتنوع النسيج الوطني  بالدولة.

وسوف يعود بالنفع الكبير  لاستقطاب العلماء والمفكرين، من جميع أنحاء  العالم وأيضًا جذب الاستثمارات الأجنبية.

وأضاف إلى  أن الجنسية التي سيتم منحها للمواطن، لن تسقط عنه جنسية  بلده الأم وستكون متاحة لأبناءه أيضًا.

ويجب على المتقدم للحصول عليها،  أن لا  تقل إسهاماته العلمية عن 10 أعوام من العطاء الفكري أو  العملي أو  العلمي.

ولا يشترط سن محدد لمن يرغب في الحصول على الجنسية،ولكن يجب علية ا، يلتزم بكافة القوانين وأن لا  يسئ للدولة.

بأي شكل من الأشكال، وان يكون من المواطنين الصالحين للدولة ، ويكون له دور بارز  في إعلاء رايتها وسط الأمم.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri